الحركة الاسلامية في الاردن تقول ان موقعها الاليكتروني تعرض للقرصنة

الاردن مصدر الصورة
Image caption شعارات حكومية على موقع المعارضة الاسلامية

تعرض الموقع الالكتروني لحزب جبهة العمل الاسلامي، الذراع السياسية للاخوان المسلمين وابرز احزاب المعارضة في الاردن، لعملية قرصنة الاحد.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن أمين عام الحزب الشيخ حمزة منصور قوله: "واضح من وراء هذه القرصنة. هذه قرصنة رسمية لان الشعارات التي رفعت والعبارات التي وضعت على هذا الموقع هي تشير الى الجهة الرسمية التي تقف وراء هذا العمل".

واضاف: "نحن تعودنا في الاردن على مثل هذه الممارسات والنيل من حق التعبير وحرية الصحافة".

واوضح منصور انه "على الرغم من الحديث عن الحريات الصحافية، الا ان الاعتداءات تتم بصورة او باخرى على وسائل الاعلام"، مضيفا: "نعبر عن ادانتنا لهذه القرصنة".

وعند فتح صفحة الموقع، الذي انشىء قبل عشر سنوات، تظهر للعيان صورة للعاهل الاردني الملك عبد الله الثاني وبيان بعنوان "الاردن اولا" يؤكد ان "الذي يتحدث عن تهديد الاردن وهوية الاردن واستقرار الاردن وعن تهديد لوحدتنا الوطنية لا يعرف الاردن ولا يعرف الاردنيين ولم يقرأ تاريخهم".

وتقرأ على الموقع ايضا ان "الشعب الاردني اذكى من فتنتكم وسيظل متوحدا باذن الله ولن تفرقه اجنداتكم المشبوهة"، و"سنواصل اختراق الموقع هو وجميع مواقع جبهتكم الفاشلة الكاذبة الحاقدة على امن واستقرار الاردن".

وكان الموقع تعرض السبت لعملية قرصنة الا انه سرعان ما عاد الى العمل بشكل طبيعي قبل تعرضه للقرصنة مجددا الاحد.

ويشهد الاردن منذ ثلاثة اشهر احتجاجات شاركت فيها الحركة الاسلامية للمطالبة بالاصلاح.

ورفض الاسلاميون المشاركة في لجنة الحوار الوطني التي شكلتها الحكومة حول الاصلاح.

وفي لهجة غير معهودة، اتهم رئيس الوزراء الاردني معروف البخيت الجمعة جماعة الاخوان في الاردن "بتلقي تعليمات من قيادات اخوانية في مصر وسوريا لتنفيذ اجندات ضد الاردن"، مؤكدا ان رفضهم للحوار يعني ان لديهم "نوايا مبيتة لاحداث فتنة في البلد".

لكن البخيت عاد واكد امس السبت استعداده للحوار مع الحركة الاسلامية المعارضة.