المعارضة الليبية تقول إنها تسيطر على المزيد من المدن والبلدات الى الغرب

آخر تحديث:  الأحد، 27 مارس/ آذار، 2011، 10:00 GMT

المعارضة الليبية "تواصل التقدم غربا"

المعارضة الليبية تقول إنها تتقدم إلى الغرب بعد استعادة بلدة البريقة واجدابيا والعقيلة، والطائرات الفرنسية تدمر طائرات عائدة لقوات القذافي.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

تعرضت العاصمة الليبية طرابلس الى غارات جديدة شنتها مساء الاحد طائرات التحالف الغربي. وقال التلفزيون الليبي في وقت لاحق إن الغارات استهدفن مناطق مدنية وعسكرية في طرابلس.

وكانت مصادر في حلف شمال الاطلسي (ناتو) في بروكسيل قد قالت قبل وقت قصير إن الحلف وافق الاحد على تولي كافة مهام العمليات العسكرية في ليبيا، وتسلم قيادتها من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وبهذا سيتولى الناتو جوانب تنفيذ قرار الامم المتحدة بشأن التدخل العسكري في ليبيا.

وعلى الارض، تقول قوات المعارضة الليبية انها استعادت السيطرة على بلدة بن جواد التي تبعد 525 كيلومترا شرقي العاصمة طرابلس، وانها تتقدم نحو معقل الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي في الشرق وهو مدينة سرت.

وكانت الانباء افادت بان قوات المعارضة الليبية استولت على بلدة راس لانوف النفطية، بعد تقدمها غربا مسيطرة على بلدات البريقة واجدابيا والعقيلة.

وتفيد الانباء الواردة من ليبيا ان المعارضين المسلحين يتقدمون غربا بعد ان طردوا قوات القذافي من بلدة اجدابيا الاستراتيجية.

وكانت المعارضة الليبية اعلنت ان مقاتليها استعادوا السيطرة على بلدة البريقة شرقي البلاد وذلك بعد ساعات فقط من سيطرتهم على مدينة اجدابيا.

ومع تقدم قوات المعارضة غربا، قال مراسل لرويترز ان قافلة تضم 20 مركبة عسكرية من بينها شاحنات تحمل مدافع مضادة للطائرات شوهدت يوم الاحد تغادر سرت وهي معقل للقوات الموالية للقذافي وتتحرك غربا نحو طرابلس.

كما شوهدت عشرات من السيارات المدنية تقل أسرا ومحملة بالامتعة تتحرك غربا على الطريق الساحلي من سرت نحو العاصمة الليبية.

من جانب آخر، نقلت وكالة رويترز عن شهود من سكان مدينة مصراته قولهم إن القوات الموالية للقذافي عاودت قصف المدينة بعد توقف قصير.

وكانت فرنسا اعلنت السبت ان طائراتها المقاتلة دمرت خمس طائرات ومروحيتين من القوات الجوية الليبية في هجوم لها على قوات القذافي.

وقال متحدث فرنسي ان الطائرات الليبية كانت في قاعدة مصراته الجوية وتستعد لشن هجوم على المدينة التي تسيطر عليها قوات المعارضة الليبية.

وكانت مصادر في المعارضة قالت ان القوات الموالية للقذافي قصفت المدينة من جهتي الشرق والغرب بالمدفعية الثقيلة، الا ان القصف توقف بعد قيام طائرات التحالف الدولي بتوجيه ضربات جوية لقوات القذافي.

المعارضة الليبية تسيطر على مدينة اجدابيا النفطية

قوات المتمردين المدعومة من جانب القوات الجوية الغربية تستعيد سيطرتها على مدينة اجدابيا النفطية من قوات القذافي.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

واعلن متحدث حكومي ليبي ان التحالف الدولي شن السبت غارات جوية مكثفة على القوات الموالية للقذافي على الطريق الممتدة بطول 400 كلم بين اجدابيا وسرت شرق ليبيا.

وقال المتحدث " تتواصل الضربات الجوية ضد شعبنا بكثافة كبيرة ونخسر الكثير من الارواح لعسكريين ومدنيين".

واضاف: "اليوم استمرت الضربات الجوية على مدى ساعات دون توقف" واصفا هذا الهجوم بانه "لااخلاقي وغير شرعي".

كما ذكر التلفزيون الرسمي الليبي نقلا عن مصدر عسكري ان غارات جوية غربية استهدفت مناطق عسكرية ومدنية في بلدة سبها جنوبي العاصمة طرابلس.

اجدابيا

وكانت المعارضة قد اعلنت في وقت سابق من يوم السبت ان قواتها المدعومة من جانب الطيران الغربي انتزعت السيطرة على مدينة اجدابيا النفطية من القوات الموالية للقذافي.

وقال مراسل بي بي سي في اجدابيا انه شاهد نحو عشرين دبابة وآلية وقطعة مدفعية تابعة لكتائب القذافي اما مدمرة او مهجورة في ساحة المعركة قرب المدخل الشرقي لاجدابيا.

ونقل مراسلنا عن شهود قولهم ان المزيد من المعدات المدمرة موجودة عند مدخل المدنية الغربي، حيث انتشرت جثث قتلى قوات القذافي.

وقال ان عددا من سكان المدينة اعتلوا الآليات المدمرة وهم يطلقون النار في الهواء احتفالا بتحريرها من قبضة القذافي ويهتفون بعبارات الشكر للرئيس الامريكي اوباما ورئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون.

وأكد خالد الكعيم نائب وزير الخارجية الليبي في وقت لاحق ان القوات الحكومية الليبية انسحبت من مدينة اجدابيا يوم السبت في اعقاب هجوم جوي شنته قوات التحالف الغربية.

واضاف في مؤتمر صحفي ان القوات الغربية ضالعة بشكل كبير في الهجوم، ولذا قررت القوات المسلحة الليبية الانسحاب من اجدابيا.

واتهم الكعيم قوات التحالف بمساعدة المعارضين الليبيين بشكل مباشر.

وتمكَّنت القوات الموالية للقذافي الأسبوع الماضي من السيطرة على اجدابيا، وكانت على وشك دخول مدينة بنغازي، معقل المعارضة، قبل ان يجبرها تدخل قوات التحالف على ان تعود ادراجها.

خريطة: القوات الغربية والضربات ضد ليبيا

من جهته دعا البابا بنديكتوس السادس عشر الاسرة الدولية لبدء حوار فوري في ليبيا للتوصل الى وقف لاطلاق النار قائلا انه قلق بشأن سلامة المدنيين.

وفي خطابه الاسبوعي للشعب الامريكي قال الرئيس باراك اوباما ان العملية العسكرية "الواضحة والمركزة" في ليبيا ناجحة.

واضاف: "لايفوتكم انه لاننا تحركنا بسرعة فقد حال ذلك دون كارثة انسانية وانقذت ارواح عدد لا يحصى من المدنيين ـ من الرجال والنساء والاطفال الابرياء".


اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك