ليبيا: قوات المعارضة تتوجه الى سرت، مسقط رأس القذافي

آخر تحديث:  الاثنين، 28 مارس/ آذار، 2011، 03:26 GMT

ليبيا: قوات المعارضة تتوجه الى سرت

أعلنت المعارضة المسلحة الليبية سيطرتها على سرت مسقط رأس القذافي وآخر مدينة قبل معقله طرابلس، والتي تبعد عنها بـ435 كيلومترا.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

أعلنت المعارضة المسلحة الليبية سيطرتها على سرت مسقط رأس القذافي وآخر مدينة قبل معقله طرابلس، والتي تبعد عنها بـ435 كيلومترا.

وجاء اعلان المعارضة بعد ان احرزت تقدماً سريعاً الى الغرب، مدعومة بغطاء من الضربات الجوية الدولية التي دمرت العديد من آليات النظام الليبي.

الا ان مراسلا لوكالة رويترز في سرت يقول إنه لا توجد اية مؤشرات في المدينة تدل على سقوطها في قبضة المعارضين، بينما اوردت وكالة الانباء الفرنسية ان القوات الموالية للقذافي نجحت في ايقاف تقدم قوات المعارضة على مسافة 140 كيلومترا شرقي سرت.

وكانت المعارضة قد اعلنت قبل ساعات سيطرتها على بلدة بن جواد، وراس لانوف النفطية والبريقة واجدابيا والعقيلة من قبلها.

وكان ناطق حكومي ليبي قد قال في وقت سابق إن طيران التحالف شن غارات على سرت، اسفرت عن مقتل ثلاثة مدنيين.

خريطة: القوات الغربية والضربات ضد ليبيا

وقال الناطق موسى ابراهيم إن ثلاثة شباب قتلوا في غارة استهدفت مرفأ لصيادي السمك قرب سرت، في منطقة وصفها بأنها "تخلو من اي هدف عسكري او شبه عسكري."

وسمعت أصوات المضادات الأرضية في العاصمة طرابلس بينما قال التلفزيون الليبي إن غارات التحالف الليبي استهدفت مناطق مدنية وعسكرية فيها.

وكانت وكالة رويترز قد نقلت عن شهود عيان قولهم ان قافلة تضم 20 مركبة عسكرية من بينها شاحنات تحمل مدافع مضادة للطائرات شوهدت يوم الاحد تغادر سرت وتتحرك غربا نحو طرابلس.

كما شوهدت عشرات من السيارات المدنية تقل أسرا ومحملة بالامتعة تتحرك غربا على الطريق الساحلي من سرت نحو العاصمة الليبية.

المعارضة الليبية "تواصل التقدم غربا"

المعارضة الليبية تقول إنها تتقدم إلى الغرب بعد استعادة بلدة البريقة واجدابيا والعقيلة، والطائرات الفرنسية تدمر طائرات عائدة لقوات القذافي.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

وفي مدينة مصراته غرب البلاد، قال متحدث باسم المعارضة إن القتال مستمر للسيطرة على الطريق الرئيسي في المدينة.

وقال احد سكان المدينة لبي بي سي مساء الاحد إن ثمانية اشخاص قتلوا واصيب 26 بجروح - جروح خمسة منهم خطيرة - عندما تقدمت القوات الموالية للقذافي الى حي الجزيرة السكني غربي مصراته.

وكان التلفزيون الليبي قد قال في وقت سابق إن مصراته "آمنة" وان "الحياة فيها تعود الى طبيعتها" بعد ان نجحت قوات الامن في اعتقال "العصابات الارهابية التي كانت تعبث بالامن فيها."

كما اعلنت وكالة الانباء الليبية الرسمية ان القوات الغربية قصفت فجر الاثنين بلدة سبها جنوبي البلاد، مما اسفر عن سقوط عدد من الضحايا.

وقالت الوكالة "إن القصف الصليبي الاستعماري استهدف الاحياء المأهولة في بلدة سبها فجر الاثنين مما تسبب في تدمير عدد من المنازل فيها. وقد هرعت سيارات الاسعاف وفرق الانقاذ الى المنطقة."

الناتو

من ناحية أخرى أعلن حلف شمال الاطلسي (ناتو) في بروكسل أنه سيتولى "فورا" قيادة كل العمليات العسكرية في ليبيا وتسلم القيادة من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا.

وبهذا سيتولى الناتو جوانب تنفيذ قرار الامم المتحدة بشأن التدخل العسكري في ليبيا.

من جانبه أعلن وزير الدفاع الامريكي روبرت غيتس الاحد ان الهدف العسكري للتدخل في ليبيا ليس الاطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي لأن "أي تغيير للنظام أمر معقد جدا" في تطبيقه.

وأكد غيتس ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون أن مقربين من القذافي بدأوا "بالانشقاق" اثر تدخل التحالف الدولي في ليبيا.

واعتبر غيتس ان الوضع في ليبيا يهدد بزعزعة استقرار تونس ومصر وتعريض ثورتيهما الى "الخطر".

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك