سورية: إطلاق نار في درعا والرئيس يخطب في الشعب "قريبا"

آخر تحديث:  الاثنين، 28 مارس/ آذار، 2011، 23:01 GMT

الامن السوري يطلق النار لتفريق متظاهرين في درعا

فتحت قوات الامن السورية النار في الهواء لتفريق مئات المتظاهرين في مدينة درعا جنوبي البلاد كانوا يحتجون على قانون الطوارئ الساري في سورية منذ نصف قرن تقريبا.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

أطلقت القوات السورية النار في الهواء يوم الاثنين لتفريق احتجاج مؤيد للديمقراطية في مدينة درعا الجنوبية حيث يريد الاصلاحيون الاطاحة بحكم عائلة الاسد المستمر منذ 41 عاما.

وقتل أكثر من 60 شخصا حتى الان في الحملة التي تشنها السلطات في المدينة الواقعة على الحدود الاردنية. وقال شهود عيان من سكان من المدينة إن قناصة قوات الأمن تنتشر فوق اسطح البنايات، حسبما نقلت وكالة رويترز.

ولم يعلق الأسد علانية على الاحتجاجات التي امتدت إلى مدينة اللاذقية الساحلية وإلى مدينة حماة وسط سوريا لكن مسؤولين يقولون انه سيلقي كلمة خلال اليومين القادمين وسط تكهنات بأنه قد يلغي قانون الطوارئ.

وتدفقت حشود على الميدان الرئيسي في درعا يوم الاثنين وهم يرددون هتافات تطالب بالحرية وترفض قانون الطوارئ.

وقال سكان ان قوات الامن أطلقت النيران في الهواء لعدة دقائق لكن المتظاهرين عادوا بعد توقف اطلاق النيران. ولم يتضح على الفور ما اذا كانت قد وقعت اصابات او خسائر في الارواح.

وتعليقا على الأحداث المتطورة في سوريا، قال دينيس مكوندو نائب مستشار الأمن القومي الأمريكي يوم الاثنين إن الولايات المتحدة تنتظر من الحكومة السورية احترام حقوق السوريين في الاحتجاج بصورة سلمية.

وأعتبرت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أن الأحداث في سوريا تبعث على "القلق العميق" لكنها استبعدت تدخلا على غرار ما يحدث في ليبيا.

قتلى

وذكرت منظمة العفو الدولية يوم الجمعة أن 55 شخصا على الأقل قتلوا منذ ذلك الحين في منطقة درعا استنادا الى "مصادر يعتد بها".

وأشارت المنظمة يوم الاثنين الى تقارير غير مؤكدة ان 37 شخصا اخرين قتلوا منذ ذلك الحين في احتجاجات في دمشق واللاذقية ودرعا وأماكن اخرى.

ونزل أشخاص أيضا الى شوارع حماة حيث قتلت قوات حافظ الاسد عام 1982 الاف الاشخاص وابادت اجزاء كثيرة من الحي القديم لاخماد انتفاضة مسلحة لجماعة "الإخوان المسلمون".

وقال شهود عيان من سكان درعا ان الجيش والشرطة السرية ارسلوا تعزيزات الى المدينة يوم الاثنين. وتقوم الشرطة بحملة اعتقالات فيما تقف 20 حافلة تابعة لامن الدولة على الجسر الرئيسي بالمدينة.

محتج سوري

اندلعت موجة الاحتجاج من درعا بسبب الاستياء من الوضع الاقتصادي والسياسي في البلاد

ونقلت الوكالة العربية السورية للانباء عن نائب الرئيس فاروق الشرع قوله إن الرئيس السوري بشار الأسد سيعلن قرارات مهمة خلال اليومين القادمين "تطمئن كل أبناء الشعب" لكن الدبلوماسيين ليسوا متأكدين من الطريقة التي سيتعامل بها طبيب العيون المتعلم في بريطانيا مع الأزمة.

وقال دبلوماسي رفيع في دمشق "أعتقد أنه لم يقرر ما اذا كان سيظهر على التلفزيون ليحاول نزع فتيل الموقف أو اختيار نهج قمعي أكثر وحشية."

وأضاف "لا أتوقع أن يلغي الأسد قانون الطوارئ دون أن يضع بديلا بنفس السوء."

وقال مأمون الحمصي الذي سجن لمدة خمس سنوات لمطالبته بحريات سياسية أوسع لرويترز من منفاه في كندا "الاسد يتعرض لضغوط داخلية وخارجية. هو أعد خطة تعطي للرأي العام الانطباع بأنه بدأ الاصلاحات."

وقال وهو يستشهد بمعلومات حصل عليها من أشخاص مقربين من نظام الاسد "بدلا من قانون الطواريء سيكون قانون مكافحة الإرهاب."

ونشر الأسد الجيش في اللاذقية وهي ميناء رئيسي في سوريا وتوجد بها حامية عسكرية كبيرة للمرة الأولى يوم الاحد بعد قرابة اسبوعين من الاحتجاجات في مؤشر على تنامي قلق الحكومة تجاه قدرة قوات الأمن على حفظ النظام هناك.

"عنف طائفي"

وقال عارف دليلة المعارض السوري والعميد السابق لكلية الاقتصاد بجامعة دمشق والسجين السياسي السابق يوم الاثنين ان بعض الشخصيات الدينية السنية والعلوية وشخصيات المجتمع المدني التقت في مدينة اللاذقية السورية عملا على احتواء العنف الطائفي في المدينة.

وقال دليلة لرويترز في اتصال هاتفي من دمشق ان الوضع يبدو هادئا يوم الاثنين بعد ان تدخلت بعض الشخصيات الدينية وشخصيات المجتمع المدني. وقال انه أبلغ ان الحافلات تعمل والاعمال عادت لطبيعتها في منطقة الجامعة في اللاذقية.

ومع تنامي الضغوط الغربية على سوريا وهي حليف وثيق الصلة بايران قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان يوم الاثنين ان الرئيس الاسد لم يرد عليه "بسلبية" عندما حثه على الاستماع الى شعب سوريا وذلك في مكالمتين هاتفيتين على مدى الايام الثلاثة الاخيرة.

وقال أردوغان "قال (الاسد) انهم يعملون على رفع حالة الطواريء لتلبية المطالب. قالوا لنا انهم يعملون من أجل تشكيل أحزاب سياسية ... نأمل أن تنفذ هذه الاجراءات بالفعل وألا تظل وعودا."

وأضاف "لم نتلق ردا سلبيا عندما حثثنا السيد الاسد على الاستماع الى صوت الناس. أتمنى أن يعلن الامر اليوم أو غدا."

ويواجه بشار الأسد ( البالغ من العمر 45 عاما) نداءات لرفع قوانين الطواريء التي تستخدم منذ عام 1963 لتضييق الخناق على المعارضة السياسية وتبرير الاعتقال التعسفي واطلاق العنان لجهاز أمن منتشر في كل مكان.

ويريد المحتجون الإفراج عن السجناء السياسيين والكشف عن مصير عشرات الآلاف من المعارضين الذين اختفوا في الثمانينات.

تظاهرات تأييد

أعلن مصدر سوري رسمي الاثنين ان مسيرات "دعم وتأييد للرئيس السوري بشار الاسد ستجري الثلاثاء في جميع المدن السورية".

وقالت مديرة التلفزيون السوري ريم حداد لوكالة فرانس برس ان "المواطنين سيقومون غدا (الثلاثاء) بمسيرات دعم وتاييد للرئيس السوري وللبلاد".

كما دعت نقابات مهنية عدة اعضاءها الى المشاركة في هذه المسيرات في مختلف المدن السورية.

وأنشأ مناصرون للرئيس السوري صفحات على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" دعوا فيه الى المشاركة في هذه المسيرات/ فيما ينوي الرئيس السوري انهاء العمل بقانون الطوارىء المطبق منذ العام 1963.

ودعا اكثر من ثلاثين فنانا سوريا الاثنين من بينهم دريد لحام وعباس النوري ورشيد عساف وجمال سليمان وبسام كوسا وأيمن زيدان وسلافة معمار ويارا صبري, الى "اعلان الحداد على الشهداء في درعا" و"محاسبة من سبب باراقة دماء".

أردوغان: نصحت الأسد بالاستجابة لمطالب شعبه

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، إنه اتصل بالرئيس السوري بشار الأسد مرتين خلال الأيام القليلة الماضية ونصحه بالاستجابة لمطالب شعبه. وتوقع أردوغان أن يعلن الرئيس السوري بنفسه خطة للإصلاح اليوم أو غدا.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

ودعا الفنانون في بيانهم الى "إعلان حداد وطني في عموم سوريا على أرواح شهدائنا في محافظة درعا وباقي المحافظات", كما طالبوا ب"محاسبة كل من تسبب في إراقة تلك الدماء الغالية وكشف الملابسات التي أدت إلى هذه الاضطرابات بشفافية تامة".

كما أشاد الفنانون بـ"الخطوات الإصلاحية التي أعلن عنها مؤخرا من قبل القيادة السياسية"، مؤكدين "على ضرورة الإسراع في تنفيذها وإتمام ما بدئ من إصلاحات، سواء المتعلقة بالإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي، كإيقاف العمل بقانون الطوارىء ورفع مستوى معيشة المواطن ومحاربة الفساد وإطلاق سراح السجناء السياسيين ومعتقلي الرأي وإصدار قانون الأحزاب".

وأعلن الفنانون تأييدهم "لأي حراك سلمي يحقق كرامة وحرية ورفع مستوى معيشة المواطن السوري"، مؤكدين معارضتهم "وبشدة أي شكل من أشكال التحريض والتجييش الذي من شأنه أن يأخذ البلاد إلى حالة من الفوضى والخراب والدمار".

وقال المخرج الليث حجو لوكالة فرانس برس ردا على سؤال حول ما سمي "قوائم العار

السورية" على موقع فيسبوك التي ضمت فنانين ممن وردت أسماؤهم في البيان "كلنا مواطنون سوريون وليس من حق أحد أن يوزع تصنيفات بمن هو الخائن ومن هو الوطني".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك