لندن: وفود 40 دولة تلتقي لبحث الوضع في ليبيا

قوات موالية للعقيد القذافي مصدر الصورة Reuters
Image caption يأتي مؤتمر الثلاثاء بينما تتواصل المعارك البرية بين قوات القذافي والثوار

يجتمع قادة التحالف الغربي الثلاثاء في العاصمة البريطانية لندن لبحث الخطوات القادمة بشأن الأوضاع في ليبيا، مع تواصل العمليات العسكرية التي تدعمها الأمم المتحدة.

وعبر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عن أمله في أن يسهم هذا اللقاء الذي يضم حوالي 40 دولة في تأمين "أكبر قدر من الوحدة السياسية والدبلوماسية".

وحثت بريطانيا وفرنسا في بيان مشترك مؤيدي العقيد القذافي على "التخلي عنه قبل أن يكون الوقت متأخرا".

وقال قادة البلدين إن نظام القذافي فقد شرعيته بالكامل.

ومن المقرر أن يلتقي في مؤتمر الثلاثاء كل الدول الأعضاء في التحالف الذي يقوم بعمليات عسكرية في ليبيا إضافة إلى الأمم المتحدة وحلف شمال الاطلسي (الناتو) والاتحاد الافريقي والجامعة العربية.

وتشارك في المؤتمر عدد من الدول العربية بينها قطر والعراق والاردن والمغرب ولبنان وتونس والإمارات العربية المتحدة.

لكن روسيا، التي قالت إن العمل العسكري في ليبيا قد تجاوز الحدود التي نص عليها قرار الأمم المتحدة، اعلنت أنها لن تشارك في المؤتمر.

وسيبحث المؤتمر كذلك في سبل توفير المساعدات الانسانية التي تحتاجها ليبيا مع استمرار العمليات العسكرية الجوية من قبل قادة التحالف والمعارك البرية بين قوات القذافي والثوار الليبيين.

وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في بيان مشترك الاثنين إن المؤتمر سيأتي بالمجتمع الدولي "لدعم انتقال ليبيا من الدكتاتورية العنيفة".

وخاطب البيان المواطنين الليبيين مؤكدا أن نظام القذافي "قد فقد شرعيته بالكامل وأن القيادة الليبية يجب أن ترحل".