أوباما: "لن نكرر أخطاء العراق في ليبيا"

الرئيس باراك أوباما (29/03/11) مصدر الصورة Reuters
Image caption قال الرئيس الأمريكي أن محاولة الإطاحة بالزعيم الليبي ستنسف الإئتلاف

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما في كلمة متلفزة مساء الاثنين انه "لا يمكن ان تسمح الولايات المتحدة لنفسها" بتكرار اخطاء الحرب في العراق بمحاولتها الاطاحة عسكريا بالزعيم الليبي معمر القذافي.

واعتبر الرئيس اوباما أن عملية انتقالية ديموقراطية في ليبيا ستكون "مهمة صعبة".

وأعلن الرئيس الأمريكي أن الحلف الأطلسي سيتولى يوم الأربعاء قيادة مجمل العمليات العسكرية للائتلاف الدولي في ليبيا.

وعلل اوباما التدخل العسكري في ليبيا بضرورة أن تتحرك الولايات المتحدة عندما تكون "مصالحها وقيمها مهددة" كما أعرب عن "إدراكه" لـ"مخاطر وكلفة" مثل هذه العملية.

وقال إن الاجراءات العسكرية التي اتخذتها قوات التحالف منعت قوات الزعيم الليبي معمر القذافي من التقدم.

واضاف اوباما قائلا: "لقد ضربنا دفاعاته الجوية وهو ما مهد الطريق لفرض منطقة حظر الطيران. استهدفنا دبابات وأصولا عسكرية كانت تحكم الخناق حول بلدات ومدن وقطعنا معظم مصادر امداداتها... والليلة يمكنني ان أعلن اننا أوقفنا التقدم الفتاك (لقوات) القذافي.

وقال أيضا في كلمته "مع إدراكنا لمخاطر وكلفة عمل عسكري ما، نحن حذرين طبيعيا في استعمال القوة لحل المشاكل العالمية. ولكن عندما تكون مصالحنا وقيمنا مهددة، نتحمل مسؤولية التحرك".

واضاف قائلا من البيت الابيض "هذا ما حصل في ليبيا" مشيرا الى انه "منذ اجيال والولايات المتحدة تلعب دورا في ارساء الامن العالمي والمدافع عن الحرية.

الجانب الميداني

وميدانيا أوقفت قوات الزعيم الليبي معمر القذافي تقدم الثوار الليبيين البطيء الى مدينة سرت، مسقط رأس الزعيم الليبي.

فقد تعرضت قوات المعارضة لقصف مركز من قبل القوات الموالية للقذافي على الطريق بين النوفلية وبن جواد.

ومساء الاثنين افاد شاهد عيان لمراسلة وكالة فرانس برس ان منطقة الجبل الغربي التي تقع على بعد 120 كلم جنوب غرب طرابلس تعرضت لقصف جوي من قوات التحالف مساء.

وافاد شاهد عيان في غريان في اتصال مع فرانس برس ان "القصف استهدف مدينتي غريان ومزدة الواقعتين في الجبل الغربي" على مقربة من الحدود مع تونس.

وتبعد غريان نحو 120 جنوب غرب طرابلس واضاف الشاهد ان هناك معسكرات للقوات العسكرية الليبية النظامية في هاتين المدينتين وقال ايضا انه "سمع انفجارا قويا تبعته انفجارات عدة"

ودوت اصوات انفجارات قوية مساء الاثنين لليوم الثاني على التوالي في ضاحية تاجوراء القريبة من العاصمة طرابلس دون ان يعرف مكان الانفجار بالتحديد.

المزيد حول هذه القصة