بيريز: ثورات المنطقة ربما تصب في صالح إسرائيل

بيريز وميشيل راي
Image caption بيريز: الدول العربية ستحتاج للاعتناء بالتكنولوجيا

أعرب الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز عن اعتقاده بأن الثورات الشعبية في الشرق الأوسط من شأنها إيجاد جيران أفضل لإسرائيل، إذا جعلت هذه الثورات الدول العربية أكثر ديمقراطية وإزدهارا.

وقال بيريز لصحفيين في جنيف إن "الفقر والقمع في المنطقة غذى الاستياء ضد إسرائيل، وكلما تحسنت هذه الأوضاع لدى جيراننا كلما كان لدينا جيران أفضل."

وذكر أن التغييرات في سورية ومصر وتونس وليبيا وغيرها تحمل آمالا عريضة، لكنه أشار إلى أن إسرائيل تراقب الاحتجاجات عن كثب، خاصة التي تجري في سورية.

وقال بيريز إن سلسلة التظاهرات المناوئة للحكومة التي هزت سورية تغير الوضع القائم لدى البلد الذي ظل خصما لإسرائيل لفترة طويلة.

وجاءت تصريحات بيريز أثناء زيارة إلى سويسرا، تهدف لدعم الروابط العلمية بين تل أبيب وجنيف، بحسب صحيفة ها ارتس الإسرائيلية.

وقال بيريز أثناء اجتماع مع الرئيسة السويسرية ميشيل كالمي راي إن التطورات في مجال التكنولوجيا جعلت الثورات العربية ممكنة.

وأفادت وكالة الأنباء السويسرية ايه.تي.اس بأن الرئيس الإسرائيلي الحاصل على جائزة نوبل للسلام قال إن الدول العربية ستحتاج كذلك لرعاية التطورات التكنولوجية حتى تحقق مستوى أفضل من التعددية، ضاربا المثال على ذلك بتحول كوريا الجنوبية إلى الديمقراطية.

وأفادت صحيفة ها ارتس بأن منظمة سويسرية لحقوق الإنسان تقدمت بشكوى لدى النائب العام ضد زيارة بيريز.

وانتقدت المنظمة السياسة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية قائلة إنها تتعارض مع المبادئ الإنسانية للدول الأوروبية، وتصل إلى حد "الجرائم ضد الإنسانية".

المزيد حول هذه القصة