لندن تستضيف مؤتمرا يناقش مستقبل ليبيا

آخر تحديث:  الثلاثاء، 29 مارس/ آذار، 2011، 13:56 GMT

لندن: بدء مؤتمر لندن لبحث مستقبل ليبيا

التقي في العاصمة البريطانية لندن دبلوماسيون ومسؤولون من أكثر من 40 دولة ومنظمة دولية واقليمية للبحث في مستقبل الأوضاع في ليبيا.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

التقي في العاصمة البريطانية لندن دبلوماسيون ومسؤولون من أكثر من 40 دولة ومنظمة دولية واقليمية للبحث في مستقبل الأوضاع في ليبيا.

ومن ابرز المشاركين الذين سينضمون للمباحثات في المؤتمر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ووزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون والامين العام لحلف شمال الاطلسي انديرس فوغ راسموسن وامين عام منظمة المؤتمر الاسلامي اكمل الدين احسان اوغلو ورئيس الوزراء القطري حمد بن جاسم بن جبر ال ثاني.

وتشارك في المؤتمر أيضا وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون وموفد الامم المتحدة الى ليبيا عبد الاله الخطيب، ويمثل الجامعة العربية السفير سفيرها هشام يوسف.

وقد أوفدت غالبية الدول المشاركة وزراء خارجيتها ومن بينهم وزير خارجية فرنسا الان جوبيه والمانيا غيدو فيسترفيلي.

قطر وتركيا والإمارات

ومن أبرز الدول العربية والإسلامية الممثلة على مستوى وزراء الخارجية قطر والامارات وتركيا والاردن.

أما الدول العربية التي أوفدت سفراء عنها فهي المغرب وتونس والكويت.

ولم يحضر جيان بينج رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي القمة كما كان مقررا من قبل.

ويهدف المشاركون في المؤتمر إلى انهاء الأوضاع السياسية والميدانية المتوترة في ليبيا، حيث لا يزال الثوار والقوات الموالية للقذافي في حالة من الكر والفر.

ملجأ للقذافي

ليبيا: كر وفر بين قوات القذافي والمعارضين له

تواصل قوات القذافي هجومها على المعارضة في مدينة مصراتة التي تقع بين سرت وطرابلس.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

وقال وزير الخارجية الايطالي فرانكو فرانتيني إن عددا من الدول تقدمت باقتراح لانهاء التوتر السائد في ليبيا ووضعوا خطة لوقف إطلاق النار وتوفير ملجأ للقذافي وإجراء مباحثات إطار بشان مستقبل البلاد بين زعماء القبائل ورموز المعارضة.

وكانت لندن وواشنطون قد أشارتا قبل بداية القمة إلى احتمال قبول مقترح يقضي بمغادرة القذافي للسلطة على الفور مقابل أن يتجنب محاكمة بتهم جرائم حرب.

وقال فرانتيني إن عددا من الدول الافريقية ربما تمنح القذافي حق اللجوء اليها، مضيفا "اتمنى أن ياتي الاتحاد الافريقي بمقترح صالح للتطبيق".

وعبر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في وقت سابق عن أمله في أن يسهم هذا اللقاء في تأمين "أكبر قدر من الوحدة السياسية والدبلوماسية".

استمرار المعارك

وحثت بريطانيا وفرنسا في بيان مشترك قبل القمة مؤيدي العقيد القذافي على "التخلي عنه قبل أن يكون الوقت متأخرا".

وقال قادة البلدين إن نظام القذافي فقد شرعيته بالكامل.

وسيبحث المؤتمر كذلك في سبل توفير المساعدات الانسانية التي تحتاجها ليبيا مع استمرار العمليات العسكرية الجوية من قبل قادة التحالف والمعارك البرية بين قوات القذافي والثوار الليبيين.

وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في بيان مشترك الاثنين إن المؤتمر سيأتي بالمجتمع الدولي "لدعم انتقال ليبيا من الدكتاتورية العنيفة".

وخاطب البيان المواطنين الليبيين مؤكدا أن نظام القذافي "قد فقد شرعيته بالكامل وأن القيادة الليبية يجب أن ترحل".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك