اليمن: "شباب الثورة" والمعارضة يريدون تكثيف احتجاجاتهم

آخر تحديث:  الأربعاء، 30 مارس/ آذار، 2011، 22:14 GMT

اليمن: "شباب الثورة" والمعارضة يريدون تكثيف احتجاجاتهم

أعلن من باتوا يُعرفون في اليمن بـ"شباب الثورة" أثناء مؤتمر صحافي عن تشكيل ائتلاف يضم 67 تنظيما مختلفا لشباب الثورة وقرروا تكثيف احتجاجاتهم بشكل يومي ابتداء من نهار اليوم.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

أعلن من باتوا يُعرفون في اليمن بـ"شباب الثورة" أثناء مؤتمر صحافي عن تشكيل ائتلاف يضم 67 تنظيما مختلفا لشباب الثورة وقرروا تكثيف احتجاجاتهم بشكل يومي ابتداء من نهار اليوم.

كما انضم اليوم عشرات الآلاف من أفراد القبائل إلى ساحة الاعتصام بحيث قرر المعتصمون الخروج في مسيرة الى الشوارع المحيطة، حسبما ذكر مراسلنا في اليمن.

ويجد مئات الآلاف من اليمنيين في ساحات الاعتصام استجابة لنداء التصعيد الذي وجهته لجان التنظيم لما يسمى ثورة التغيير السلمي بتكثيف الاعتصامات أيام الاثنين والأربعاء والجمعة فيما يستعد المناوئون للرئيس صالح لإحياء يوم الشهيد يوم الخميس بخروج الملايين إلى ساحات الاعتصام.

وأعلنت اللجان المنظمة للاعتصام عن خطوة تصعيدية لم يعلن عنها بعد ووصفوها بالمفاجأة.

وشهدت محافظة إب وسط اليمن مسيرة تطالب برحيل الرئيس اليمني علي عبد الله صالح وعُدت الأكبر من نوعها شارك فيها مئات الآلاف بينما بدأ الآلاف يتوافدون على العاصمة صنعاء استعداد لتنظيم مسيرة كبيرة يوم الجمعة تأييدا للرئيس صالح.

تظاهرات في صنعاء

الآلاف يعتصمون بالفعل في صنعاء

الزحف على القصر

وأكدت المعارضة اليمنية من جهتها تمسكها بمطلب رحيل الرئيس الذي اتهمته بالمناورة والاكثار من المقترحات للبقاء في السلطة، فيما يبدو ان يوم الجمعة المقبل لن يكون "يوم الزحف" الى القصر الجمهوري.

وقال المتحدث باسم اللقاء المشترك الذي تنضوي تحته احزاب المعارضة البرلمانية محمد القحطان لوكالة فرانس برس "الرئيس يرمي هنا وهناك، كل يوم وكل ساعة ورقة ويقوم بمناورات" في إشارة إلى مقترحاته المتكررة لحل الازمة والتي تنص جميعها على بقائه في السلطة حتى اجراء انتخابات.

واعتبر ان هدف صالح "هو البقاء في السلطة".

وقال قحطان "ليس امام الرئيس صالح الا التنحي، والمعارضة موقفها مربوط بموقف المعتصمين" المطالبين باسقاط النظام.

وقال ان المعارضة تتجه نحو "تصعيد العمل المدني السلمي حتى يسقط النظام".

وعما اعلن في السابق عن امكانية الزحف الى القصر الجمهوري الجمعة، قال "الامر يحتاج الى تقديرات من قبل الشباب وقرار الزحف يخضع لاعتبارات كثيرة وهو بيد الشباب المعتصمين فقط".

وقال عادل الدال -وهو احد المعتصمين- لنفس الوكالة إن "الوضع الحالي وخاصة ما يقوم به النظام من افتعال للازمات واقلاق للسكينة والامن لا يسمح للشباب المعتصمين بالزحف الى الاماكن التي يتمركز فيها الرئيس صالح واسرته".

الرئيس اليمني

الرئيس صالح يواجه ضغوطا متزايدة للتنحي

واضاف "هناك قوى امنية مثل الامن والامن المركزي والحرس الجمهوري والقوات الخاصة ما زالت في غيبوبة السلطة ونحن نسعى جاهدين لدعوة هؤلاء إلى الانضمام إلى صفوفنا".

مشاكل اقتصادية

على الصعيد الدبلوماسي التقى السفير الامريكي في صنعاء جيرالد فايرستاين الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم سلطان البركاني وناقش معه "تطورات الازمة السياسية الراهنة على الساحة اليمنية والسبل الكفيلة بالخروج من هذه الأزمة" حسبما افاد موقع 26 سبتمبر التابع لوزارة الدفاع.

وأكد السفير اثناء اللقاء حسب ما ذكر الموقع "على ضرورة حل الأزمة بالطرق السلمية وبما يحافظ على أمن اليمن ووحدته ومكاسبه الديمقراطية" مؤكدا حرص بلاده "على وحدة اليمن وأمنه واستقراره ونهجه الديمقراطي".

وذكر السفير بان "التحديات الاقتصادية التي تواجه اليمن لاتقل أهمية عن التحديات السياسية القائمة".

وقال في هذا السياق "ان الولايات المتحدة الاميركية تتمنى ايجاد حلول سريعة للازمة السياسية بمايمكنها من العمل مع كل الأصدقاء الدوليين لمساعدة اليمن على مواجهة التحديات الماثلة في الجانب الاقتصادي وبشكل كامل".

وكان السفير الأمريكي شارك في اجتماعات مع الرئيس اليمني ومسؤولين معارضين

وعسكريين للبحث في سبل الخروج من الازمة السياسية الراهنة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك