الولايات المتحدة : قلصنا قدرات قوات القذافي ولكنها لم تنكسر بعد

آخر تحديث:  الخميس، 31 مارس/ آذار، 2011، 21:31 GMT

كتائب القذافي توقف تقدم قوات المعارضة غربا

أوقفت القوات الموالية للعقيد الليبي معمر القذافي تقدم المعارضة المسلحة غربا.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قال الأميرال مايكل مولن رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة إن قوات الزعيم الليبي معمر القذافي "ليست على وشك الانهيار" على الرغم من استمرار الضربات الجوية لقوات التحالف الدولي.

وأوضح مولن أمام لجنة بالكونجرس الأمريكي أن قوات القذافي تفوق قوات المعارضة في العتاد والأسلحة بمقدار عشرة لواحد.

وأضاف مولن أن سوء الاحوال الجوية في ليبيا منذ بداية الاسبوع يحد من فعالية الضربات الجوية ضد قوات القذافي.

مصراته

تعرضت مصراته لقصف عنيف من قوات القذافي

وأشار إلى أن الأحوال الجوية السيئة سمحت للقوات الموالية للقذافي بشن هجومها المضاد نحو الشرق في حين كانت خطوط الثوار تحاول الزحف غربا.

في غضون ذلك أفادت الأنباء باندلاع مواجهات عنيفة في مدينة البريقة بين قوات المعارضة وقوات القذافي التي استخدمت نيران المدفعية الثقيلة.

وبعد استعادة قوات القذافي السيطرة على بن جواد وراس لانوف تواصل قوات المعارضة الانسحاب والتقهقر إلى أجدابيا أقرب المدن الهامة من معقل المعارضة الليبية في بنغازي.

كما تعرضت مدينة مصراته لقصف عنيف من قوات القذافي، وقالت مصادر المعارضة إن القصف أدى إلى مقتل عشرين من المدنيين.

على صعيد آخر، نقلت وكالة رويترز عن مصادر حكومية أمريكية قولها إن عناصر المخابرات المركزية الأمريكية وصلوا إلى ليبيا قبل ان يوقع الرئيس الأمريكي باراك أوباما امرا سريا يسمح بتقديم دعم مستتر للمعارضة المسلحة التي تقاتل الزعيم الليبي معمر القذافي.

وقال مسؤولان أمريكيان إن رجال وكالة المخابرات المركزية الأمريكية أرسلوا للاتصال بمعارضي القذافي وتقييم قدراتهم.

مغامرة

من جانبه قال وزير الدفاع الأمريكي بيل جيتس إنه ينبغي ألا تتحمل الولايات المتحدة مسؤولية عملية بناء الدولة او تسعى لتوجيه مستقبل ليبيا في فترة ما بعد معمر القذافي.

وقال جيتس في جلسة بمجلس الشيوخ الأمريكي "أعتقد أن اخر ما يحتاجه هذا البلد هو مغامرة أخرى في بناء الدولة".

وأوضح قائلا "رؤيتي بشأن مستقبل ليبيا هي أنه ينبغي ألا تتحمل الولايات المتحدة مسؤولية ذلك وأعتقد أن هناك دولا أخرى من المنطقة ومن حلفائنا في أوروبا يمكنهم المشاركة في هذا الجهد لاسيما بالمساعدات للمساهمة في تنمية ليبيا".

وأضاف جيتس أن ادارة الرئيس باراك اوباما تسعى لتجنب "ترهل المهمة" بما قد يورط الولايات المتحدة في صراع كبير ممتد في ليبيا.

وقال " يهمني تجنب ترهل المهمة في ليبيا والدخول في التزام امريكي مفتوح المدى وواسع النطاق بدرجة كبيرة في هذا الصدد".

انشقاقات

على جانب آخر قال تليفزيون المعارضة الليبية - المعروف باسم أحفاد المختار - إن محمد أبو القاسم الزوي - أمين عام المؤتمر الشعبي العام في ليبيا ، وعبد العاطي العبيدي نائب وزير الخارجية للشؤون الأوروبية وشكري غانم وزير النفط ، وأبو زيد دورده ينتظرون جميعا في مطار جربة التونسي للحاق بوزير الخارجية موسى كوسا وإعلان انشقاقهم عن النظام الليبي.

يأتي هذا فيما قال متحدث باسم وزارة الخارجية التونسية انه لا علم لديه بشأن الأمر ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من المتحدث باسم الخارجية الليبية.

وكان كوسا قد وصل إلى بريطانيا الأربعاء معلنا للحكومة البريطانية انه استقال من منصبه.

من ناحية أخرى ، رفض وزير الخارجية الليبي السابق علي عبد السلام التريكي شغل أي منصب رسمي في بلاده مدينا ما وصفه بإراقة الدماء في ليبيا الآن.

وجاء ذلك في بيان بعث به التريكي إلى وكالة رويترز للأنباء عن طريق ابن أخيه سفيان التريكي الدبلوماسي بالجامعة العربية ، والذي أبلغ رويترز بأن عمه موجود في مصر الآن.

وكان القذافي قد عين علي عبد السلام التريكي سفيرا لليبيا لدى الأمم المتحدة لكن التريكي قال إنه قرر عدم الاستمرار في عمله كما قرر عدم قبول أي منصب آخر.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك