تجدد الاحتجاجات في عمان بعد صدامات دامية اسفرت عن مقتل متظاهر

عمان مصدر الصورة Reuters
Image caption يطالب المحتجون فيما يعتبرونه انتهاكات من جانب قوات الامن العمانية

قرر عشرات المحتجين العمانيين الاعتصام في العاصمة مسقط السبت مطالبين بالتحقيق في ما وصفوه بانتهاكات قوات الامن في تصديها للمظاهرات في مدينة صحار شمالي عمان التي خلفت قتيلا من المتظاهرين.

وكانت مصادر طبية في عمان ذكرت ان شخصا واحدا توفي يوم السبت اثر جروح اصيب بها في صدامات نشبت يوم الجمعة بين متظاهرين ورجال الشرطة في صحار.

وقالت هذه المصادر إن المتوفي يبلغ من العمر 22 عاما، وانه توفي يوم السبت اثر الجروح التي اصيب بها في الاحتجاجات التي اندلعت يوم امس الجمعة والتي شارك فيها المئات من المتظاهرين، مضيفة ان اربعة متظاهرين اصيبوا بجروح.

وقالت السلطات العمانية إنها استخدمت الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه والهراوات لتفريق المتظاهرين. اما المتظاهرون، فيقولون إن رجال الشرطة استخدموا العتاد الحي ضدهم.

وتعتبر هذه ثاني حالة وفاة منذ اندلاع الاحتجاجات في عمان اواخر شهر فبراير / شباط الماضي للمطالبة بالحريات السياسية.

وذكرت وكالة رويترز ان السلطات العمانية اعتقلت ما بين 50 و60 شخصا في صدامت الجمعة، نقلا عن مصادر الادعاء العام العمانية.

وجاءت الصدامات بعد ثلاثة ايام من حملة امنية لاخراج نحو 100 من المعتصمين من دوار رئيسي في صحار.

وقال بيان للادعاء العام العماني ان المحتجين امس كانوا يطالبون بالافراج عن بعض المعتقلين يوم الثلاثاء، وانهم استخدموا السكاكين والقوا بالحجارة على قوات الامن، التي استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لتفريقهم.

وفي العاصمة العمانية مسقط تجمع حوالى 150 شخصا الجمعة امام مجلس الشورى العماني دون اي وجود امني بارز.