المحققون في قضية لوكربي يتوقعون الاجتماع بكوسا قريبا

ليبيا كوسا مصدر الصورة Reuters
Image caption وزير الخارجية الليبي المنشق، موسى كوسا

قال المحققون في قضية تفجير طائرة بان آم فوق لوكربي في اسكتلندا إنهم سيعقدون لقاءً مع وزير الخارجية الليبي السابق في غضون "أيام عدة".

وكان المحققون الاسكتلنديون عقدوا اجتماعا مع مسؤولين في وزارة الخارجية البريطانية في لندن، وصفوه بالإيجابي. وطلب المحققون إذنا بمقابلة كوسا الذي وصل الى لندن الاربعاء الماضي، بعد ان أنشق على نظام العقيد القذافي بليبيا.

ويرغب الادعاء العام والشرطة في استجواب كوسا عن جريمة قتل 270 شخصا كانوا على متن الطائرة، من بينهم أشخاص قتلوا على الأرض، في تفجير الطائرة وسقوطها فوق قرية لوكربي باسكتلندا العام 1988.

من جهته، أبلغ وزير الخارجية البريطاني، وليام هيج، أعضاء البرلمان بأن كوسا لم يمنح حصانة من الملاحقة القضائية. وكان هيج قال في وقت سابق إنه حض كوسا على التعاون مع المحققين.

يذكر أن كوسا كان، في الثمانينيات، عضوا بارزا في المكتب الليبي للأمن الخارجي، الذي "ارتبط اسمه" بقضية تفجير الطائرة الأمريكية.

وكانت الحكومة الاسكوتلندية تعرضت لانتقادات بعد افراجها عن المدان الوحيد في القضية، عبد الباسط المقرحي، الذي عاد الى بلده ليبيا العام 2009 مع تقدير ان اصابته بالسرطان ستودي بحياته.