ليبيا: أول شحنة نفط من المناطق التي يسيطر عليها المجلس الانتقالي

آخر تحديث:  الثلاثاء، 5 ابريل/ نيسان، 2011، 15:41 GMT

ناقلة تصل طبرق لتحميل نفط خام تصدره المعارضة

وصلت إلى ميناء مرسى الحريقة في مدينة طبرق شرق ليبيا ناقلة نفط سعتها مليون برميل لتحميل اول شحنة نفط لحساب المعارضين للعقيد القذافي.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

يستعد المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا لتصدير أول شحنة من النفط من المناطق التي يسيطر عليها شرقي البلاد، مما سيعزز إمكانيات المعارضة المادية التي يعتقد أنها في طريقها إلى النضوب بعد أسابيع من الانتقاضة ضد حكم الرئيس معمر القذافي.


وأكدت نشرة لويدز للاخبار البحرية ان ناقلة نفط رست في ميناء طبرق شرقي ليبيا لتحمل اول شحنة نفط تصدرها حركة المعارضة الليبية منذ التوقف التام لصادرات هذا البلد.

واكدت شركة التأمين الملاحي "لويدز" أن الناقلة "إكويتر" وسعتها نحو مليون برميل من النفط الخام ستحمل شحنتها يوم الخميس.

وتشكل هذه الشحنة نسبة ضئيلة جدا من صادرات ليبيا قبل الأحداث والتي تقدر بنحو 1.6 مليون برميل يوميا، إلا أن تصديرها يمثل خطوة بالغة الدلالة.

والناقلة من نوع سويزماكس الذي يتناسب حجمه مع قناة السويس, مليون برميل. وتبلغ قيمة هذه الشحنة بالاسعار الحالية نحو 120 مليون دولار

وتعتقد لويدز أنه سيتم نقل الشحنة لقطر لتسويقها من ثم ربما إلى إيطاليا وفرنسا.

وتقول قيادة المجلس في مدينة بنغازي ـ التي طالبت باستثنائها من الحظر التجاري المفروض على ليبيا ـ إن قطر قد وافقت على تسويق إنتاج المنطقة من حقول ليبيا الشرقية التي لم تعد تحت حكم الرئيس معمر القذافي، وذلك بعد إعلان قطر اعترافها بالمجلس ممثلا شرعيا وحيدا لليبيا.

منشآت النفط في ليبيا

تضرر إنتاج ليبيا من النفط بشكل كبير

وانضمت إلى قطر في الاعتراف بشرعية المجلس الانتقالي إيطاليا التي تحتفظ باستثمارات كبيرة في قطاع النفط في ليبيا كما يحتفظ رئيس وزرائها سيلفيو بيرلسكوني بعلاقات وثيقة مع اسرة القذافي، ودعت الأسرة إلى مغادرة ليبيا.

وقد وصف جلال القلال عضو اللجنة الإعلامية في المجلس خطوة ليبيا هذه بأنها "إصلاح خطأ" مضيفا "بالطبع برلسكوني قريب من القذافي، لكن هذا لا يعني ان إيطاليا كذلك، ومن المهم أن تتخذ إيطاليا مثل هذه الخطوة بسبب العلاقات الطبيعية".

وسيتمكن المجلس باستخدام عائدات النفط هذه من تسديد الرواتب الحكومية وتعزيز صورته كحكومة قائمة بذاتها، وسط آمال برحيل القذافي سريعا.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك