الناتو يواصل القصف ويتهم قوات القذافي باستخدام المدنيين كدروع بشرية

آخر تحديث:  الأربعاء، 6 ابريل/ نيسان، 2011، 15:07 GMT

الناتو يقصف كتائب القذافي والمعارضة تعزز وجودها

شنت مقاتلات بريطانية غارات على أهداف عسكرية تابعة للقوات الموالية للقذافي قرب مصراته التي تتعرض لضغط شديد من ميليشيات القذافي.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

اتهم حلف شمال الأطلسي(الناتو) الاربعاء القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي باستخدام المدنيين دروعا بشرية وبالتسلل وسط حركة السير الطبيعية للتقدم الى مواقع المعارضة.

وقال الأدميرال البريطاني راس هاردينغ نائب قائد العمليات الدولية إن القوات الحكومية الليبية لجأت في الايام الاخيرة إلى "تكتيك غير تقليدي" تسلك من خلاله الطرقات الى جانب السيارات المدنية وتستخدم المدنيين دروعا بشرية للتقدم.

وأضاف في مؤتمر بمقر للناتو في نابولي ان هذه التكتيك يساعد حاليا في تقدم القوات الحكومية باتجاه اجدابيا التي يسيطر عليها المعارضون,

وقال إن الحلف يواصل توجيه ضربات مباشرة على القوات التي تتقدم وعلى شبكة امداداتها اللوجستية وذخائرها.

وقد نفذت طائرات الحلف ضربات موضعية لقطع طريق الامدادات الرئيسي" للقوات الحكومية بين اجدابيا ومصراتة بحسب ما أفادت الأنباء.

وقال الضابط البريطاني انه خلال هذه العمليات حرصت قوات الحلف على تجنب وقوع ضحايا مدنيين بالقرب من المناطق التي تشهد معارك.

حماية مصراتة

كما وعد حلف الناتو الأربعاء بعمل كل ما بوسعه لحماية المدنيين في مدينة مصراتة كما تعهدت فرنسا بأن تفتح ممرا بحريا الى المدينة المحاصرة غربي البلاد.

وقال وزير الدفاع الفرنسي جيرار لونغيه الاربعاء "انه سيكون بمقدور المعارضين الليبيين ارسال امدادات عن طريق البحر الى سكان مصراتة"، المدينة الواقعة شرق طرابلس والتي تحاصرها قوات العقيد.

وقال لونغيه ان "الوضع في مصراتة صعب للغاية، وأضاف: "سنتأكد من ان تأتي المساعدة من بنغازي، وان لا تتمكن قوات القذافي من منعها في اي وقت من الاوقات" مؤكدا انه يتفهم "نفاد صبر الثوار".

وتابع ان القرار الدولي رقم 1973 "يرمي الى منع تنفيذ غارات جوية. ويبدو ان للعمليات الجوية حدودها".

وردا على سؤال حول كون قوات الحلف الاطلسي "عالقة" في ليبيا قال انه "عندما نتخذ قرارا بعدم ارسال قوات برية من الواضح ان الحسم سيأخذ وقتا اطول. لكن من يريد ارسال قوات اليوم الى ليبيا؟ ليس هناك دولة في الحلف مستعدة لذلك".

وكان الناتو قد تعرض لاتهامات من قبل المعارضة بفشله في تنفيذ المهمة الملفقاة على عاتقه، بعد أن اضطرت القوات للانسحاب من من أطرف بريقة.

اتهامات للناتو

عبد الفتاح يونس

يوسن اتهم المعارضة بتخييب آمال المعارضة

وكان عبد الفتاح يونس، أحد قادة المعارضة المسلحة في ليبيا، قد اتهم (الناتو) بالوقوف موقف المتفرج إزاء استمرار القوات الموالية للقذافي في قتل المدنيين في مدينة مصراته المحاصرة غربي البلاد.

وقال يونس إن الناتو "خيب ظننا فيه" لأنه يترك "أهل مصراته يموتون" ولا يتدخل لضرب قوات القذافي التي تقصف المدينة المحاصرة منذ اكثر من شهر.

وقال يونس ان المجلس الوطني الليبي الذي شكله المعارضون سيبحث الأمر مع مجلس الأمن الدولي.

وأضاف يونس، وهو قائد اركان "جيش التحرير الوطني الليبي" الذي شكله المعارضون، قائلا ان "الصحافة الدولية التي هي السلطة الرابعة، عليها أن تقف بقوة مع شعب مصراته، وأن تنادي الناتو الذي يمن علينا بقصف هنا وقصف هناك، ويترك شعب مصراته يموت هنا وهناك كل يوم".

وبلهجة حادة اضاف اللواء عبد الفتاح يونس ان "مصراته تتعرض للابادة بكل معنى الكلمة".

وقال وزير الداخلية السابق الذي انشق عن النظام الليبي بعد انطلاقة الانتفاضة الشعبية في 17 شباط/ فبراير، إن "الناتو خيب ظننا فيه. حلف الناتو لم يقدم لنا ما نريد، لو كان حلف الناتو ينوي ان يفك الحصار عن مصراتة لفك الحصار عنها منذ ايام".

وتابع "نحن نتصل مع الضباط بالناتو لتوجيهم الى الآليات التي تحمل مدنيين .. لكنهم يقولون "نحن لا نريد ان نقصف لأننا لا نريد ان نقتل مدنيين "، و"لكن كل يوم يموت مدنيون شيوخ واطفال ليس لديهم ابسط الاحتياجات. اذا انتظر الناتو اسبوعا ثانيا انتهت مصراته ولن نجد فيها أحدا".

وأكد أن مصراته "ستصبح جريمة في جبين المجتمع الدولي الى ابد الابدين".

وكانت مصادر طبية قد أكدت مقتل 200 شخص في مصراتة الأسبوع المضاي، ويعتقد أن الرقم ارتفع في الأيام الماضية.

أوكامبو

أوكامبو: الحكومة الليبية تتعمد قتل المدنيين

المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو يتهم الحكومة الليبية بتعمد قتل المدنيين وفق خطة معدة مسبقاً.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

من جهته قال المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو إن الحكومة تتعمد قتل المدنيين في ليبيا وفق خطة معدة مسبقاً.

واضف اوكامبو ان لدى المحكمة ادلة تظهر أن ليبيا خططت للهجمات على المدنيين للاحتفاظ بالسلطة.

وقال أوكامبو إن نظام العقيد معمر القذافي اعد هذه الخطة قبل بدء الاحتجاجات ضده. "لدينا أدلة جيد تظهر ان قتل المدنيين كانت خطة معدة مسبقاً".

وأشار إلى أن النظام بدء يعد نفسه منذ أن بدأت الاحتجاجات في تونس في يناير/ كانون الثاني الماضي.

وكان أوكامبو قد أعلن بداية مارس/ آذار الماضي Hن المحكمة الدولية ستحقق في ما وصفه بجرائم ضد الانسانية ارتكبها القذافي، وثلاثة من أبنائه إضافة إلى عدد من المقربين إليه.


اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك