طائرات حربية اسرائيلية تقصف مواقع امنية لحماس

دبابة إسرائلية قرب الحدود مع غزة - ارشيف مصدر الصورة Reuters
Image caption دبابة إسرائيلية قرب الحدود مع غزة - ارشيف

افاد مراسل مراسل بي بي سي في قطاع غزة بأن الطائرات الحربية الاسرائيلية قصفت بالصواريخ مواقع امنية تابعة لحركة حماس في قطاع غزة، في تصعيد عقب قصف متبادل بين ناشطين فلسطينيين والمدفعية الاسرائيلية.

واوضح ان القصف استهدف بعدة صواريخ مواقع أمنية تابعة لحركة حماس في قطاع غزة، من بينها موقع عبد العزيز الرنتيسي التابع لقوات حفظ النظام والتدخل في منطقة التوام الى الشمال الغربي من مدينة غزة، وموقع تدريب تابع لكتائب القسام المعروف باسم موقع "ابو عبيدة" شرق حي الزيتون.

كما قصفت الطائرات الاسرائيلية موقعا لتدريب كتائب القسام المعروف باسم موقع "ابو جراد" عند مفترق الشهداء شمال مخيم النصيرات للاجئين بوسط قطاع غزة.

وتعرض مقر لقوات الامن الوطني قرب حي الشجاعية شرق مدينة غزة بقصف مدفعي ثقيل.

واضاف المراسل ان القصف طال ايضا مزرعة للدواجن ومنزلين في منطقة المناصرة شرق حي الشجاعية ما ادى الى اشتعال النيران فيها و مقتل رجل مسن واصابة خمسة بينهم اطفال.

واستهدف قصف مدفعي مناطق مفترق كيسوفيم والقرارة وقرى خزاعة وعبسان الشرقية ومحيط مطار غزة الدولي شرق رفح.

وقد اكدت مصادر طبية أن الحصيلة الاولية للضحايا القصف تفيد بمقتل فلسطيني في الخمسين من عمره واصابة 12 فلسطينيا بجروح بينهم اثنان في حالة حرجة.

واضافت المصادر ذاتها ان سيارات الاسعاف والدفاع المدني تواجه صعوبة في الوصول الى بعض المواقع الحدودية التي تتعرض للقصف.

وافادت التقارير الواردة من القطاع ان عدد الضحايا مرشح للارتفاع، وان النيران اشتعلت في عدد من المنازل في المنطقة.

وكانت الإذاعة الإسرائيلية ذكرت عن أن صاروخا مضادا للدبابات أصاب حافلة نقل مدرسي إسرائيلية في منطقة ناحال عوز في النقب الغربي بمحاذاة القطاع غزة ما أسفر عن إصابة شخصين.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر طبي اسرائيلي قوله ان الحافلة لم تكن تقل الا طفلا واحدا اضافة الى السائق.

حملة في الضفة

وفي الضفة الغربية، نقلت مراسلة بي بي سي ايمان عريقات عن شهود عيان في قرية عورتا جنوب شرق مدينة نابلس قولهم ان الجيش الاسرائيلي شن حملة عسكرية واسعة النطاق تم خلالها اعتقال عشرات الفلسطينيين والفلسطينيات.

واكد اهالي قرية عورتا ان جنود وقوات الجيش الاسرائيلي وخلال ساعات الليل كانوا يدخلون المنازل ويجبرون النساء والرجال على الخروج من منازلهم واقتيادهم الى معسكر حوارة القريب من البلدة وأخذ بصماتهم وعينات من الدم والتحقيق معهم ومن ثم اطلاق سراحهم، وان قرابة 100 امراة من نساء القرية تم اعتقالهن لاسباب غير معروفة، بحسب أهالي القرية.

ولم يعلق الجيش الاسرائيلي على هذه العملية لحد الآن.

جدير بالذكر بأنه ومنذ وقوع عملية قتل خمسة مستوطنين في مستوطنة ايتمار القريبة من نابلس، داهمت قوات الجيش الاسرائيلي القرية عدة مرات وشنت حملات دهم واسعة لمنازل الفلسطينيين في القرية.

ولم يعلن اي فصيل فلسطيني المسؤولية عن العملية، بينما افادت فيه مصادر اعلامية "ان عاملا تايلنديا هو من يقف خلف عملية ايتمار."

المزيد حول هذه القصة