جمعة التطهير والمحاكمة تطالب المجلس العسكري بسرعة محاكمة مبارك وعائلته

القاهرة مصدر الصورة BBC World Service
Image caption طالبت والدة خالد سعيد بالقصاص من وزير الداخلية السابق

احتشد اليوم الجمعة مئات الآلاف من المصريين في وسط ميدان التحرير في قلب العاصمة المصرية القاهرة للمشاركة فيما يعرف بجمعة المحاكمة و التطهير التي أشارت بعض التقديرات إلى أن أعداد المشاركين فيها فاقت المليون شخص.

وامتلأ الميدان بيافطات كبيرة تطالب المجلس العسكري بسرعة محاكمة الرئيس المخلوع حسني مبارك وعائلته وأعوان النظام السابق وفي مقدمتهم صفوت الشريف وفتحي سرور، وأيضا محاكمة كل من أفسد الحياة السياسية في مصر.

كما طالب المتظاهرون بسرعة استعادة الأموال المهربة للخارج وحل الحزب الوطني والمجالس المحلية التي جاءت عبر انتخابات يرونها مزورة، وإقالة نائب رئيس الوزراء الدكتور يحيي الجمل والنائب العام المستشار عبد المجيد محمود.

وحمل أحد المشاركين في المظاهرة يافطة عنونها بمطالب جمعة التطهير تضمنت المطالبة بمحاكمة المتورطين في قتل المتظاهرين في ثورة الخامس والعشرين من يناير كانون الثاني ومحاكمة المتورطين في تعذيب المواطنين في سجون أمن الدولة وتحديد جدول زمني لإقالة المحافظين.

ورفع المتظاهرون شعارات ثورية مثل "الثورة مستمرة حتى إرساء الديمقراطية "و" ياايها المجلس الأعلى إحترم استفتاء الشعب و تعديل الدستور" و"بورسعيد لن تقبل عزاء الشهداء قبل أن يحاسب الجبناء".

كما رددوا هتافات مثل "الشعب يريد محاكمة السفاح" و"الشعب والجيش إيد واحدة" في حين اعتلى أحد المتظاهرين إحدى المنصات الفرعية ليوجه رسالة إلى المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة حيث قال له "يا سيادة المشير انتبه فإن التاريخ يكتب الآن" مطالبا إياه بعدم الإمساك بالعصا من المنتصف و بسرعة محاكمة الرئيس المخلوع.

ورفع بعض المتظاهرين العلم التونسي و الليبي القديم وكذلك العلم السوري و الفلسطيني.

وشهدت المظاهرة مشاركة عدد من ضباط الجيش بالزي الرسمي الذين اعتلوا المنصة للتعبير عن مطالبهم المتمثلة في تشكيل مجلس رئاسي من المدنيين ومحاكمة عاجلة للرئيس مبارك ورموز النظام السابق وسرعة محاكمة من قاموا بقتل مئات المصريين خلال الثورة المصرية كما انتقدوا المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير البلاد حاليا.

لكن مصدرا رسميا قال إن السلطات المصرية تقوم بالتحقق من هوية الاشخاص الذين صعدوا للمنصة في الميدان وقالوا إنهم ضباط في الجيش.

وقال عامر الوكيل المنسق العام لتحالف ثوار مصر وعضو اللجنة التنسيقية لجماهير الثورة لبي بي سي إن الثوار يخططون لتنظيم مظاهرة يوم الجمعة القادم في شرم الشيخ أمام مقر إقامة الرئيس المخلوع و عائلته.

المحاكمة الشعبية

وعلى المنصة الرئيسية الواقعة في قلب ميدان التحرير، قام عدد من القضاة بإجراءات المحاكمة الشعبية لمبارك، حيث وضع منظمو المحاكمة صورة لمبارك وعائلته في قفص الاتهام.

واستدعت المحكمة شهود الاثبات للإدلاء بشهاداتهم التي تدين نظام مبارك، وكان من بينهم والدة خالد سعيد ذلك الشاب الذى ينتمى لمحافظة الاسكندرية الواقعة على ساحل البحر المتوسط الذي قتلته قوات الشرطة المصرية في يونيو جزيران الماضي.

وفور ظهورها على المنصة، أخذ المتظاهرون في ترديد "كلنا خالد" تأكيدا على تضامنهم مع الشاب الذي اعتبره البعض مفجر الثورة المصرية.

وتساءلت والدة خالد سعيد أمام المتظاهرين والمحكمة باستنكار عما اذا كان ابنها قام بالسرقة حتى يحدث له ما حدث؟! و تعجبت من الصحف التي نعتت ابنها بمتعاطي المخدرات، وطالبت والدة خالد سعيد بالقصاص من وزير الداخلية السابق حبيب العادلي "لأنه المتسبب في مقتل ابنها."

وقد أجلت المحكمة الرمزية التي ترأسها المستشار محمود الخضري نائب رئيس محكمة النقض النطق بالحكم ليوم الجمعة المقبلة.

المزيد حول هذه القصة