اليمن: صالح يرفض المبادرة الخليجية وقتلى في تظاهرات تعز

علي عبد الله صالح مصدر الصورة Reuters
Image caption صالح شن هجوما حادل على قطر واتهما بالتدخل في شؤون بلاده

تظاهرت حشود من المعارضين للرئيس اليمني علي عبد الله صالح في ساحة التغيير بالعاصمة صنعاء صباح السبت للتنديد بمقتل محتجين أمس في مدينة تعز في مواجهات مع قوات الأمن.

وخلفت مواجهات تعز أربعة قتلى وعشرات الجرحى.

وقال أطباء في المدينة لـ(بي بي سي) إن قرابة مئة شخص أصيبوا بجروح ناجمة عن إطلاق أعيرة نارية، بينما يعاني نحو ستمئة آخرين من حالات اختناق بفعل استخدام الغاز المسيل للدموع.

وكانت تعز قد شهدت الجمعة تظاهرات كبيرة شارك فيها الوف المحتجين المطالبين بتنحي الرئيس اليمني علي عبدالله صالح.

من جانب آخر، شهدت العاصمة اليمنية صنعاء تظاهرة شارك فيها مئات الآلاف تأييدا للرئيس اليمني.

ورفض الرئيس اليمني في كلمة القاها في المتظاهرين المبادرة الخليجية الأخيرة لإقناعه بالتنحي عن السلطة وشن هجوما حادا عليها وبشكل خاص على دولة قطر واعتبر أنها تتدخل في الشؤون الداخلية اليمنية.

وقال صالح في خطاب ألقاه أمام مناصريه الذين احتشدوا في ميدان بالقرب من دار الرئاسة بصنعاء "نحن لا نستمد شرعيتنا من دولة قطر بل نستمدها من الشعب اليمني فقط".

وقال صالح "ولدنا أحرارا ونحن احرار في قرارنا" مضيفا انه مستعد لنقل السلطة لكن في اطار العملية الانتقالية المقررة قبل نهاية العام 2012.

ورفض صالح أي مبادرات "من الاشقاء أو من الاصدقاء لا تراعي مشاعر اليمنيين" ملمحا بذلك إلى المبادرة الخليجية وجهود نقل السلطة سلميا التي تبذلها كل من الولايات المتحدة وبريطانيا ودول الاتحاد الأوروبي التي تدعو إلى ضرورة نقل السلطة سلميا في أقرب وقت ممكن.

ويقول مراسل لبي بي سي إن كلمة الرئيس اليمني الاخيرة على قصرها قد تلحق ضررا بالغا بالجهود المبذولة للتوصل الى حل سلمي للمأزق السياسي الذي تعاني منه اليمن.

ويضيف مراسلنا ان مصادر دبلوماسية وحكومية في صنعاء تقول إن افراد اسرة الرئيس - الذين يشغل العديد منهم مناصب هامة في الدولة - يمارسون ضغوطا قوية عليه لاجباره على الاستمرار في الحكم.

ويحكم صالح البلاد منذ 32 عاما ويواجه منذ يناير / كانون الثاني حركة احتجاج واسعة تطالب باستقالته فورا.

مؤيد ومعارض

وقال مراسل بي بي سي في صنعاء عبد الله غراب إن العاصمة اليمنية شهدت تظاهرات حاشدة ما بين مؤيدة ومعارضة.

وقد احتشد مئات الآلاف في ميدان التحرير في إطار ما سميت بـ"جمعة الوفاق" تأييدا لصالح بينما احتشد مئات الآلاف في ساحة التغيير للمطالبة برحيل النظام.

وتقول اللجنة الاعلامية المنظمة لاعتصام صنعاء إن الملايين يحتشدون اليوم في إطار ما سميت بجمعة الحسم والثبات للتأكيد على مطلب اسقاط ومحاكمة النظام.

كما خرج مئات الآلاف من اليمنيين في كل من تعز والحديدة وإب وعدن وصعده والبيضاء وعدد من المدن اليمنية للمطالبة برحيل النظام والتنديد بقتل المتظاهرين.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن شهود عيان قولهم إن قوات الأمن في تعز فتحت النار على متظاهرين ما أسفر عن سقوط قتيلين وإصابة العشرات.

المزيد حول هذه القصة