باراك : إسرائيل ستوقف اطلاق النار اذا قام الفلسطينيون بذلك

آخر تحديث:  الأحد، 10 ابريل/ نيسان، 2011، 04:59 GMT

حماس تتوعد اسرائيل بمزيد من الهجمات

قتل ناشط من كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس وإصيب آخر بجراح خطيرة صباح السبت في غارات اسرائيلية عقب مقتل قيادي في حماس واثنين من مساعديه في غارة يوم امس.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قالت اسرائيل انها مستعدة لوقف اطلاق النار ضد المسلحين الفلسطينيين في قطاع غزة إذا توقفوا بالمقابل عن استهداف البلدات الإسرائيلية.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك في مقابلة مع راديو إسرائيل" إذا أوقفوا إطلاق النار، سنوقف إطلاق النار وسيعم الهدوء وهو شئ جيد".

وأضاف "لا يمكننا ان نتسامح مع اطلاق نار على اسرائيل وسنتحرك تبعا لما يجري على الارض".

واعتبر باراك أن أن حركة حماس تعرضت "لضربات قاسية" وحذر من ان الجيش الإسرائيلي يمكن ان يشن هجوما بريا واسعا ضد قطاع غزة "لكن اذا كان ذلك ضروريا فقط".واعتبر الوزير الاسرائيلي أنه ليس هناك حل شامل يحقق الهدوء الكامل.

جاء ذلك فيما أعلن الجيش الاسرائيلي في بيان ان فلسطينيين اطلقوا صباح اليوم الاحد ثلاث قذائف هاون على اسرائيل بدون ان يسفر ذلك عن اصابات.

وقالت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان القذائف سقطت في قطاع اشكول مما ادى الى انقطاع التيار الكهربائي بعد إصابة خط للتوتر العالي.

وقد صرح مصدر في الجيش الاسرائيلي بأن الجيش يراقب الحدود مع قطاع لتحديد مدى التزام الفصائل الفلسطينية بوقف اطلاق النار على اسرائيل.

ولم يصدر الجيش الاسرائيلي بيانا رسميا يعلن فيه التزامه بالتهدئة في حال وقف اطلاق النار من داخل القطاع..

وقد أعلنت حكومة حماس حالة الطوارئ في صفوف اجهزتها الامنية والمدنية، بعد ان ارتفعت حصيلة القتلى الفلسطينيين في الغارات إلى 19 منذ الخميس الماضي.

غارات

وكان مراسل بي بي سي في قطاع غزة فقد أفاد بأن الطائرات الاسرائيلية استأنفت مساء أمس السبت غاراتها على مناطق متفرقة في القطاع.

حيث أغارت طائرة إسرائيلية على مجموعة فلسطينية مسلحة تابعة لألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية شرق حي الزيتون جنوبي مدينة غزة، ما أدى الى مقتل أحد عناصرها وإصابة ثلاثة آخرين.

كما أصيب ناشطان بجراح في قصف نفذته طائرة استطلاع على دراجة نارية كان يستقلانها شرق مخيم جباليا.

وواصلت الفصائل ايضا اطلاق قذائفها الصاروخية على بلدات اسرائيلية محاذية للقطاع،

وذكرت مصادر إسرائيلية أن نظام الدفاع الصاروخي المعروف بـ "القبة الحديدية" نجح في اعتراض ثلاثة صواريخ من طراز غراد أطلقت من غزة.

وقد حمل فوزي برهوم القيادي في حركة حماس اسرائيل مسؤولية التصعيد الاخير.وهددت حماس بتصعيد هجماتها ضد اسرائيل لتستهدف نطاقا أوسع من الاهداف اذا لم توقف اسرائيل غاراتها الجوية على قطاع غزة.

آثار قصف إسرائيلي على منطقة الأنفاق في رفح

الغارات تواصلت على عدة أهداف في قطاع غزة

وقال إيهاب الغصين المتحدث باسم وزارة الداخلية "إن حكومة حماس أجرت العديد من الاتصالات الخارجية والداخلية من خلال التواصل مع الكثير من الجهات العربية والدولية للعمل على وقف العدوان على غزة".

أما الناطق بلسان رئيس الوزراء الإسرائيلي عوفير جندلمان فقال إن إسرائيل سلتلتزم بوقف إطلاق النار إذا التزمت به حماس:

من جهة اخرى أعلن صائب عريقات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ان مجلس الجامعة العربية سيعقد اجتماعا طارئا، يوم الأحد، لبحث ما وصف" بالعدوان الإسرائيلي الخطير على قطاع غزة"، بناء على طلب من الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وشدد عريقات على وجوب العمل بجهد وصوت عربي موحد لمنع ما وصفه بتصعيد العدوان على غزة.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك