اليمن: تظاهرات حاشدة ترفض المبادرة الخليجية وتطالب بمحاكمة الرئيس

آخر تحديث:  الثلاثاء، 12 ابريل/ نيسان، 2011، 13:50 GMT

اليمن: صالح "مستعد" لنقل السلطة، والشباب يرفضون المبادرة الخليجية

قال الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الاثنين انه مستعد لـ "انتقال سلمي ودستوري" للسلطة في البلاد.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

شهدت مناطق ارخبيل جزيرة سقطرى الثلاثاء تظاهرات غاضبة كانت أضخمها هي التظاهرة التي خرجت في بلدة حديبوا للمطالبة برحيل الرئيسؤاليمني علي عبدالله صالح بعد نحو 33 عاماً من الحكم.

وجابت المسيرة شوارع البلدة الساحلية، رفع المشاركون فيها لافتات كتب عليها "ارحل" والأعلام الوطنية كما رددوا هتافات تندد بالقمع الذي يلاقيه المعتصمون في بعض المدن اليمنية.

وتجمع المئات في ساحة التغيير استجابة لدعوة شباب التغيير بالجزيرة، حيث ألقيت عدة كلمات تعبر عن رفضها لأي مبادرات لا تتضمن الرحيل الفوري للرئيس صالح، مع إمكانية مقاضاته.

وقال الناشط السياسي عيسى مسلم ان مصدر شرعية الحاكم وسقوطه هي ميادين التغيير وساحات الحرية، مضيفاً أن "الشعب اليوم أجمع على رحيل هذا النظام.. بل لن يرضى بالرحيل فقط وإنما محاكمته وحيا مسلم المحتشدين على وقفتهم "الشجاعة" وتلبيتهم للنداء.

وقال ان ثورة الشباب هي ثورتكم ومطلبهم هو مطلبكم، داعياً كل من بقى في الحزب الحاكم أو من قعد في بيته للالتحاق بهذه الثورة "حتى يكتب لهم التشريف.

وأعلن عيسى مسلم، وهو قيادي شبابي، رفض الشباب لمبادرة دول مجلس التعاون الخليجي لأنها لم تنص صراحة على تنحية الرئيس، وتريد حمايته من المحاكمة

وفي جامعة عدن نظم مئات الطلاب الثلاثاء تظاهرات حاشدة في كليتي الطب والهندسة للتعبير عن رفضهم للمبادرة الخليجية وقرار الجامعة الذي اتخذ قبل أكثر من أسبوع وقضى باستئناف الدراسة.

ورفع المشاركون في الاعتصامات التي تحولت إلى مسيرات لاحقا شعارات تنادي برحيل الرئيس صالح عن الحكم وأعلاما وطنية كتب عليها "القضية الجنوبية" في إشارة إلى ضرورة إيجاد حل عادل للقضية الجنوبية في اطار دولة الوحدة.

وكان الرئيس اليمني قد أعلن الاثنين انه مستعد لـ "انتقال سلمي ودستوري" للسلطة في البلاد.

واوضح صالح، في بيان صدر عن المكتب الرئاسي، قائلا: "انسجاما مع تصريحات عدة ادلى بها، ليس للرئيس اي تحفظات لنقل سلمي وسلس للسلطة في اطار دستوري".

وكان الشباب المحتجون المطالبون باسقاط النظام في اليمن قد اعلنوا رفضهم لاجراء أي حوار مع صالح لنقل السلطة، مشددين على رحيل النظام "بكل رموزه"، وذلك ردا على المبادرة الخليجية التي تنص على تسليم الرئيس السلطة لنائبه.

بالمقابل اعلنت المعارضة البرلمانية عن الترحيب بمقررات وزراء خارجية مجلس التعاون بشأن اليمن وقالت انها ستدرسها في اجتماع تعقده قريبا.

وقال القيادي في حركة الشباب عادل الربيعي "نحن لا تعنينا اي نتائج تأتي عن طريق التفاوض بين السلطة والمعارضة ولا تحقق اهدافنا المتمثلة اولا برحيل النظام بكل رموزه".

واضاف "لا نقبل بأي التفاف على ثورتنا ولن نعلق باكثر من هذا على مقررات اجتماع الرياض" مشيرا الى ان "هذا الموقف هو موقف شباب التغيير في كل الساحات".

المبادرة الخليجية تقترح تسليم صالح السلطة لنائبه

علمت بي بي سي أن المبادرة الخليجية لحل الأزمة المستفحلة في اليمن تتضمن الطلب الى الرئيس علي عبدالله صالح التنحي عن حكم اليمن، الذي استمر ثلاثة عقود، وتسليمه الى نائبه. وتتضمن الخطة كذلك تشكيل حكومة مؤقتة، تعكس النسيج اليمني، يناط بها تنظيم انتخابات عامة.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

من جهته قال المتحدث باسم اللقاء المشترك الذي تنضوي تحت لوائه احزاب المعارضة البرلمانية في اليمن محمد قحطان "نحن نرحب بما صدر عن وزراء خارجية مجلس التعاون".

واضاف لوكالة فرانس برس "سندرس هذه النتائج في اجتماع للقاء المشترك".

وكان وزراء دول مجلس التعاون الخليجي التي تقوم بوساطة في اليمن طلبوا من صالح التنحي لصالح نائبه عبد ربه منصور هادي ضمن عملية انتقالية سلمية في اليمن.

علي عبدالله صالح

مبادرة خليجية لحل الأزمة في اليمن

كما دعا وزراء المجلس في اعقاب اجتماعهم الاحد في الرياض الى "تشكيل حكومة وحدة وطنية برئاسة المعارضة ولها الحق في تشكيل اللجان والمجالس المختصة لتسيير الامور سياسيا وامنيا واقتصاديا ووضع دستور واجراء انتخابات".

وكانت بي بي سي علمت أن المبادرة الخليجية لحل الأزمة المستفحلة في اليمن تتضمن تنحي الرئيس علي عبدالله صالح عن السلطة، وتسليمها الى نائبه. وتتضمن الخطة كذلك تشكيل حكومة مؤقتة، تعكس النسيج اليمني، يناط بها تنظيم انتخابات عامة.

ويرى مراسل البي بي سي في صنعاء أنه نظرا لغموض موقف الرئيس صالح، فإن أي حل للأزمة يبقى بعيد المنال. ومن الناحية النظرية، فإن صالح وافق على الاستقالة، لكنه مازال يكرر أنه "لن يتخلى عن شعبه".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك