الادعاء العام المصري يأمر بحبس مبارك 15 يوما على ذمة التحقيق

آخر تحديث:  الأربعاء، 13 ابريل/ نيسان، 2011، 06:15 GMT

فيديو: المدعي العام المصري يأمر بحبس مبارك 15 يوما

الادعاء العام المصري يقرر حبس الرئيس السابق حسني مبارك 15 يوما على ذمة التحقيق، بعد ان اصدر امرا مماثلا بحق نجليه علاء وجمال.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قرر النائب العام المصرى حبس الرئيس السابق حسني مبارك خمسة عشر يوما على ذمة التحقيق معه فى اتهامات تتعلق بالتربح واستغلال النفوذ. وكان النائب العام قد اعلن في وقت سابق عن قراره حبس نجلي مبارك علاء وجمال للفترة نفسها.

وكان مبارك قد نقل الى المستشفى يوم امس بعد اصابته "بازمة قلبية" اثناء استجوابه.

وكان الشقيقان علاء وجمال قد اقتيدا الى محكمة في منتجع شرم الشيخ واخضعا للاستجواب من قبل محققين جاءوا خصيصا من القاهرة.

فيديو من يوتيوب: ترحيل جمال وعلاء مبارك للسجن

لقطات فيديو نشرت على موقع يوتيوب تظهر الجماهير محتشدة أمام محكمة شرم الشيخ التي جرى التحقيق مع جمال وعلاء مبارك داخلها، كما تظهر خروج عربة الترحيلات التي نقلتهما لتنفيذ قرار حبسهما 15 يوما على ذمة التحقيق.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

وقد تجمع حوالي 2000 شخصا خارج المحكمة مطالبين باعتقال الشقيقين.

وفي ساعات الصباح الاولى، خرج اللواء محمد الخطيب مدير الامن لجنوب سيناء الى المعتصمين وخاطبهم قائلا: "ايها الاخوة، لقد حصلتم على ما اردتموه. 15 يوما" في اشارة الى حبس الشقيقين.

وبينما نقل الشقيقان بسيارة تابعة للشرطة، انهال عليها الجمع ضربا بالقناني الفارغة والحجارة والاحذية.

يُشار إلى أن جمال، وهو النجل الأصغر لمبارك، كان يشغل خلال الفترة الأخيرة من حكم والده لمصر، منصب رئيس لجنة السياسات في الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم سابقا.

إعداد للخلافة

مبارك وأسرته

يواجه مبارك تهمتي "اختلاس الأموال العامة" وقتل المتظاهرين، بينما يُتهم نجلاه بـ "اختلاس الأموال العامة".

وكان قد ساد اعتقاد على نطاق واسع خلال السنوات الماضية أن مبارك كان يعد نجله جمال لخلافته في رئاسة البلاد، الأمر الذي أسهم بتأجيج مشاعر السخط الشعبي ضد النظام السابق، وبالتالي الإطاحة به في الحادي عشر من شهر فبراير/شباط الماضي.

أمَّا علاء مبارك، فكانت التقارير قد تحدثت أنه دخل في شجار حاد مع شقيقه جمال بُعيد سقوط حكم والدهما، حيث اتهمه بـ "تدمير البلاد عبر تعزيز الدور السياسي لحلفائه الاقتصاديين."

يُذكر أن التلفزيون الرسمي المصري كان قد ذكر أن مبارك قد نُقل الثلاثاء إلى المستشفى بعد معاناته من آلام قلبية خلال التحقيق معه بتهمتي "اختلاس الأموال العامة و"قتل المتظاهرين" خلال الثورة التي بدأت ضد نظام حكمه في الخامس والعشرين من شهر يناير/كانون الثاني الماضي وأطاحت به في الحادي عشر من شهر فبراير/شباط الماضي.

وكانت مصادر أمنية قد أكدت لوكالة الأنباء الفرنسية أن مبارك نُقل إلى مستشفى شرم الشيخ الدولي منذ بعد ظهر الاثنين.

بدورها نقلت صحيفة "الأهرام" الرسمية المصرية على موقها على شبكة الإنترنت عن مصادر فى شرم الشيخ قولها إن مبارك أُدخل مستشفى شرم الشيخ الثلاثاء.

حسني مبارك

نُقل مبارك إلى المستشفى بسبب إصابته بـ "أزمة قلبية" أثناء التحقيق معه.

كما قالت "الأهرام" إن جمال مبارك استقل سيارة فى طريقه إلى القاهرة.

مواكبة أمنية

وقد واكبت السيارة حماية أمنية مكثفة، وحظيت بتمويه عالي المستوى بغرض منع التعرف عليه من قبل المواطنين، حسبما أفادت الصحيفة.

وقال اللواء منصور العيسوي، وزير الداخلية المصري، إن وزارته سوف تتخذ كافة الإجراءات والتدابير الأمنية اللازمة لتأمين الحماية لمبارك ولنجليه علاء وجمال، في حال مثولهم أمام النيابة العامة للتحقيق.

وكان النائب العام المصري، المستشار عبد المجيد محمود، قد أمر الأحد الماضي باستدعاء مبارك ونجليه للمثول أمام المحققين للرد على التهم المنسوبة إليهم.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك