حماس تدين قتل ناشط السلام اريغوني ومسيرة احتجاجية في غزة

آخر تحديث:  الجمعة، 15 ابريل/ نيسان، 2011، 16:43 GMT

العثور على جثة ناشط السلام الايطالي في غزة

عثرت الأجهزة الأمنية لحكومة حماس في غزة على جثة الناشط الايطالي فيتوريو اريغوني الذي اختطفته جماعة سلفية الخميس في مدينة غزة. وفي بيان لها وصفت حكومة حماس مقتل فيتوريو بالجريمة البشعة.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

دانت حركة حماس المسيطرة على قطاع غزة قتل ناشط السلام الإيطالي فيتوريو اريغوني ووصفت جريمة القتل بأنها " ضد الإنسانية".

وأعلنت حماس أنها طلبت من اجهزتها الأمنية بالعمل الفوري للكسف عن الجناة ومحاكمتهم.

وقال اسماعيل هنية رئيس حكومة حماس إنه سيتم إطلاق اسم الناشط الإيطالي على أحد شوارع غزة.

مسيرة

وقد خرجت مسيرة تضم حوالي ألفي شخص في غزة احتجاجا على قتل اريغوني.

وتوعد محمود الزهار القيادي البارز في حماس خلال اعتصام للحركة استنكارا لقتل الناشط الإيطالي المسؤولين عن الحادث.

وقال "هذه الجريمة لن تمر مرورا عابرا وسيتم ملاحقة كل من ارتكبها وسيكون التعامل معهم بحجم الجريمة".

وفي الضفة الغربية خرجت مسيرة أخرى في بلدة بيلين ضمت فلسطينيين ونشطاء سلام دوليين من أصدقاء اريغوني.

من جانها دانت السلطة الفلسطينية الحادث وقال صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين إن قتل " صفحة سوداء ".

نقل جثة

وفي العاصمة الإيطالية روما طالب متظاهرون الحكومة الإيطالية ببذل المزيد للتحقيق في الحادث.

ورفع المتظاهرون المنتمون لـ" الشبكة الرومانية من أجل فلسطين" الأعلام الفلسطينية ولافتات تطالب ب" فلسطين حرة".

على جانب آخر أعربت الخارجية الإيطالية " عن رعبها العميق من جريمة القتل الهمجية".

وصرح مسؤول إسرائيلي لبي بي سي بأن دبلوماسيين إيطاليين كانوا على اتصال مع الجانب الإسرائيلي لتنسيق إجراءات نقل جثة اريغوني من قطاع غزة.

من جانبه وصفت والدة اريغوني ابنها بأنه كان " رجلا متواضعا".

يذكر ان اريغوني اول اجنبي يختطف في غزة منذ اختطف مراسل بي بي سي في القطاع آلان جونستون في عام 2007.

وكانت قوات الأمن التابعة لحركة حماس قد عثرت على جثة اريغوني في منزل في غزة بعد ساعات قليلة من اختطافه من قبل جماعة سلفية مسلحة على خلاف مع حماس .

ناشط السلام الايطالي، فيتوريو اريغوني

هددت الجماعة التي اختطفت الناشط الإيطالي بإعدامه إذا لم تفرج حماس عن معتقليها

ويقول مراسل لبي بي سي في غزة إن متشددين سلفيين على خلاف مع حركة حماس هم الذين اختطفوا اريغوني البالغ من العمر 36 عاما.

وكان السلفيون قد هددوا باعدام اريغوني ما لم تطلق سلطة حماس عددا من السجناء بضمنهم زعيمهم هشام السعيدني (المكنى بالشيخ ابو الوليد المقدسي، زعيم ما يسمى بتنظيم التوحيد والجهاد).

وكشف تسجيل مصور نشر في موقع يوتيوب على شبكة الانترنت عن ان اريغوني تعرض للضرب على ايدي خاطفيه.

من جانبه قال المتحدث باسم وزارة داخلية حماس ايهاب الغصين إن اريغوني " قتل بطريقة بشعة".

ووصف الغصين الحادث بأنه "جريمة قتل بشعة لا تمت بصلة إلى عاداتنا أو تقاليدنا أو قيمنا أو ديننا" وتعهد في الوقت ذاته بضبط مرتكبي الحادث.

وتقول مصادر أمنية إن التنظيمات السلفية الجهادية المسلحة في قطاع غزة، تتبنى افكارا مشابهة لأفكار تنظيم القاعدة.

ومن أبرز الجماعات السلفية في القطاع جند انصار الله وجيش الاسلام والتوحيد والجهاد إلى جانب جيش الأمة وأنصار السنة.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك