بدء محاكمة الناشط الحقوقي البحريني عبد الهادي الخواجة

عبد الهادي الخواجة
Image caption الناشط الحقوقي البحريني عبد الهادي الخواجة

بدأت الخميس محاكمة الناشط الحقوقي البحريني عبد الهادي الخواجة أمام محكمة عسكرية في المنامة.

وقالت ابنته زينب الخواجة إن أباها قد اتصل بأسرته الأربعاء وأبلغهم بموعد المحاكمة ومكانها، ولكن السلطات منعتهم من دخول قاعة المحكمة منذ بداية الجلسة ، كما أنكر مسؤولون معرفتهم بوجود القضية.

وكان الخواجة قد طالب بتحميل قادة البحرين مسؤولية الحملة العنيفة التي شنتها السلطات على المعارضين والنشطاء خلال الاحتجاجات الدامية التي شهدتها البحرين في الآونة الأخيرة.

وقد ألقى القبض على الخواجة واثنين من أقاربه في أوائل شهر أبريل/نيسان الجاري. ويقول ناشطون حقوقيون إن رجالا ملثمين مسلحين من الشرطة قد أوسعوا الخواجة ضربا ثم اقتادوه معصوب العينين إلى مكان مجهول.

وعقب القبض عليه دخلت ابنته زينب في إضراب عن الطعام استمر أسبوعا كاملا، ولكنها أنهته بعد أبلغها نشطاء حقوقيون أنهم بحاجة إليها للدفاع عن المعتقلين في الحملة الأمنية الأخيرة.

وقالت زينب الخواجة إن أفراد أسرة ابيها منعوا من دخول المحكمة بالرغم من الالتماسات التي قدمها أبوها كي يحصل على ملابس نظيفة للمثول أمام المحكمة.

وأضافت أن والدها رجل قوي واعتاد المعاناة ، ولكن صوته بدا خافتا في مكالمته الهاتفية الأخيرة، وظل يقول إن "الظلم عظيم" مما أثار قلق الأسرة على حالته الذهنية.

وكان متظاهرون معظمهم من الشيعة قد خرجوا في احتجاجات عارمة اعتبارا من الرابع عشر من فبراير/شباط الماضي للمطالبة بالديموقراطية واحترام حقوق الإنسان في مملكة البحرين.

وبلغت الاحتجاجات حد المطالبة بإنهاء النظام الملكي البحريني وإنهاء حكم أسرة آل خليفة في البحرين.

ودفعت تلك المظاهرات الحكومة إلى إعلان الأحكام العرفية واستدعاء قوات من الدول الخليجية المجاورة لإقرار الأمن في البحرين.

وتقول منظمات حقوق الإنسان إن أكثر من 400 ناشط حقوقي ومعارض قد اعتقلوا في البحرين خلال الأسابيع القليلة الماضية.