قوات القذافي تسيطر على مدينة رئيسية غرب ليبيا

آخر تحديث:  السبت، 23 ابريل/ نيسان، 2011، 20:27 GMT

السلطات الليبية: قبائل مصراتة ستواجه المعارضة

هددت السلطات الليبية بسحب قواتها من مدينة مصراتة المحاصرة وزج القبائل الموالية للقذافي للتصدي لقوات المعارضة بانفسهم اذا عجز الجيش عن القيام بذلك.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

أكدت المعارضة الليبية سيطرة قوات القذافي على مدينة رئيسية غرب البلاد، في وقت تواصلت فيه الغارات الغربية والمعارك العنيفة بين الجانبين في مدينة مصراتة.

وقال متحدث باسم قوات المعارضة يدعى أظريف "سيطرت كتائب القذافي على وسط مدينة يفرن ونحن الآن في القرى المجاورة".

واضاف أظريف في تصريحات لقناة العربية "إنهم يطلقون قذائف الهاون وصواريخ غراد"، مضيفا أنه أحصى أكثر من 44 صاروخ غراد أطلقتها قوات القذافي خلال ساعة واحدة.

في هذه الاثناء، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أنها شنت غارة باستخدام طائرة بدون طيار على ليبيا هي الأولى من نوعها منذ بدء العمليات العسكرية.

وقال البيان الذي أصدرته الوزارة إن الغارة حدثت بعد الظهر بالتوقيت المحلي في ليبيا، إلا أنه لم يكشف تفصيلات أخرى عن الغارة.

كما أفادت أنباء بسماح دوي انفجارات في العاصمة الليبية طرابلس فيما بدا غارة جديدة لقوات حلف شمال الأطلسي(الناتو).

من ناحية أخرى دارت معارك عنيفة السبت في مدينة مصراتة غربي ليبيا مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 25 شخصا على الأقل وجرح العشرات بينهم جنود موالون للقذافي، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤول في مستشفى المدينة.

وقال الطبيب خالد ابو صلرة في مستشفى الحكمة "لم نعد نستطيع احتواء الوضع اننا بحاجة الى فرق طبية ومعدات واجهزة وادوية".

وسمع دوي انفجارات واطلاق نار في المدينة التي تعتبر ثالث أكبر مدن ليبيا الواقعة على بعد 200 كيلومترا شرق طرابلس وتشهد منذ اسابيع معارك عنيفة بين مقاتلي المعارضة وقوات القذافي.

السلطات الليبية: قبائل مصراتة ستواجه مسلحي المعارضة

قالت السلطات الليبية إن القبائل المحلية في مدينة مصراتة المحاصرة أبلغوها بانهم سيتصدون لمسلحي المعارضة بانفسهم إذا عجز الجيش عن ذلك.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

يذكر أن السلطات الليبية أعلنت مساء الجمعة أن القبائل المحلية في مدينة مصراتة المحاصرة أبلغوها بأنهم سيتصدون لمسلحي المعارضة بانفسهم إذا عجز الجيش عن ذلك.

وقال نائب وزير الخارجية الليبي خالد الكعيم ان القبائل الموالية للعقيد القذافي تشعر بالغضب بسبب تأثير القتال سلبيا على حياتهم اليومية.

وأضاف الكعيم إن قوات القذافي تعمل جاهدة على إبقاء أعداد الضحايا المدنيين أقل ما يمكن، ولكن القبائل لن يكون لديهم مثل هذا التحفظ.

غير أن المعارضة ترى في ذلك أقرار بالهزيمة من قبل السلطات وانتصارا للمعارضة.

وقد اعترف بعض أفراد القوات الموالية للرئيس الليبي معمر القذافي والذين تم اسرهم في مدينة مصراتة أنه صدرت لهم أوامر بالانسحاب من المدينة.

وقال الجندي خالد درمان من سريره في المستشفى حيث يتلقى العلاج مع 11 من رفاقه لوكالة رويترز للأنباء "لقد صدرت لنا الأوامر بالانسحاب أمس الجمعة".

فيما صرح جمال سالم المتحدث باسم المعارضة إن قوات القذافي قد تركت المدينة، لكنها تظل خارجها وربما تجدد قصفها في أي لحظة.

وأضاف أن جنود القذافي قاموا بتلغيم جثث وبنايات قبل أن يفروا من المدينة.

أسرى من قوات القذافي

مصراتة مسرح لقتال ضاري خلال الأسابيع الثلاثة الماضية

إجلاء

واندلع القتال في مصراتة منذ قرابة الشهرين، سقط فيه المئات وغالبيتهم من المدنيين.

وتقول منظمات انسانية إن المدينة تواجه أزمة انسانية، حيث قتل ما يزيد على الألف شخص في المدينة.

ورست صباح السبت في ميناء المدينة سفينة تابعة للمنظمة الدولية للهجرة، محملة بالادوية والاغذية، على أن تبحر بعد الظهر الى بنغازي معقل المعارضة شرقي ليبيا وعلى متنها الف لاجىء اجنبي معظمهم من النيجيريين.

وسبق ان اجلت المنظمة من المدينة اكثر من 3100 لاجىء من 21 جنسية مختلفة كانوا عالقين في المدينة.

وانتظرت امام الميناء مئات الاسر الليبية على امل الصعود الى السفينة.

وقال جيريمي هسلام المسؤول الرئيسي عن ادارة الازمة من جانب المعارضة الليبية انه خلال الرحلة الاخيرة للسفينة التي استأجرتها المنظمة الدولية للهجرة "قطع
ليبيون يريدون الفرار الطريق الى المرفأ". وقامت السفينة في الايام الماضية برحلات بين مصراتة وبنغازي.

واضاف ان "الليبيين لا يفهمون كيف ان سلطات المرفأ لا تسمح لهم بالدخول".

ويقول سوري في الخمسين من العمر يعمل كهربائيا وكان قد وصل الى ليبيا في 17 فبراير/شباط الماضي بحثا عن فرص عمل انه "مسرور جدا" للعودة الى بلاده بعد ان شهد معارك عنيفة.

وروى لوكالة الأنباء الفرنسية كيف أن "رجال القذافي يطلقون النار على كل ما يتحرك في المدينة لكنهم يعانون ايضا"، مشيرا الى دفن "11 او 12 منهم" قبل ايام.


اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك