ليبيا: مقتل ستة أشخاص بقصف قوات القذافي لمصراتة

آخر تحديث:  الأحد، 24 ابريل/ نيسان، 2011، 11:16 GMT

ليبيا: الآلاف يحاولون الفرار من مصراتة

تواصل القوات الموالية للقذافي حصارها لمدينة مصراتة لما يقرب الشهرين الان. وقد شهد الاسبوع الماضي تصعيدا في الاشتباكات بين القوات الحكومية وقوات المعارضة للسيطرة على شوارع المدينة.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قالت مصادر المعارضة الليبية المسلحة إن القوات الموالية للعقيد القذافي قصفت الأحد وسط مدينة مصراتة وثلاث مناطق أخرى مما أدى لمقتل ستة أشخاص.

وقال أحد سكان المدينة لوكالة اسوشييتد برس إن "عشرات الصواريخ سقطت على مصراتة".

ويتواصل القتال العنيف لما يقرب من شهرين في مصراتة، ثالث أكبر المدن الليبية والمدينة الوحيدة التي تسيطر عليها المعارضة في غرب البلاد.

واتهمت قوات المعارضة الليبية القذافي بأنه يلعب "لعبة قذرة" ويحاول شق صف القبائل في مصراتة.

وقال العقيد عمر باني المتحدث العسكري باسم المجلس الانتقالي لوكالة الأنباء الفرنسية إن القذافي يدفع بالأسرى الذين اعتقلهم من شرق ليبيا في شوارع مصراتة ويسلحهم ببنادق الكلاشينكوف ولكن من دون ذخيرة.

وأضاف باني "أهل مصراتة سيعتقدون أنهم (اولئك المسلحون) قوات القذافي".

القاعدة

آثار الدمار ومخلفات المعارك في مصراتة

شهدت مصراتة قتالا عنيفا خلال الشهرين الماضيين

في هذه الاثناء، وصلت سفينة تقل 900 شخص، بينهم 19 جريحا، تم اجلاؤهم من مصراتة إلى بنغازي.

وقال فرانسيسكو سيبيرو من اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن ما بين ألفين إلى 3000 شخص لا يزالون عالقين في ميناء مصراتة انتظارا لإجلائهم من المدينة.

على صعيد متصل، حث السيناتور الأمريكي جون ماكين الولايات المتحدة على زيادة وتيرة مشاركتها في الطلعات الجوية على القوات الموالية للقذافي، محذرا من أن استمرار الصراع لوقت طويل قد يؤدي إلى تدخل القاعدة.

وقال ماكين خلال زيارة إلى القاهرة "أعتقد أننا نستطيع تركيع القذافي بالاستخدام الكفء والفعال للقوة".

في هذه الاثناء، طلب المجلس الوطني الانتقالي من السلطات المصرية منع بعض الليبيين المقيمين في مصر من تمويل الحكومة الليبية.

وقال مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس إنه اتصل بالحكومة المصرية المؤقتة وطلب منهم منع أحمد قذاف الدم بن عم القذافي من بيع اصول ليبية في مصر لتوفير الأموال للسلطات الليبية، التي من المفترض أن تخضع لعقوبات مالية واقتصادية من قبل الأمم المتحدة.

لكن قذاف الدم نفى هذه الاتهامات وقال "صعقت من هذا التقرير الذي يخلو من الحقيقة".

واضاف "أذكر أخانا عبد الجليل أن أبناء الصحراء لم يكونوا ولن يكونوا مرتزقة أو عملاء لأي شخص".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك