سورية : مظاهرات في عدة مناطق وناشطون يتحدثون عن مقتل العشرات

آخر تحديث:  الجمعة، 29 ابريل/ نيسان، 2011، 19:03 GMT

سورية : مظاهرات في عدة مناطق وأنباء عن إطلاق نار

خرجت مظاهرات في أماكن عدة في سورية بالرغم من الإجراءات الأمنية المشددة. وذكر شهود عيان لوكالة رويترز أن قوات الجيش أطلقت النار باتجاه آلاف المحتجين الذين كانوا في طريقهم إلى مدينة درعا جنوبي البلاد.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

انطلقت المظاهرات المعارضة للنظام السوري في أنحاء سورية اليوم الجمعة وقالت مصادر حقوقية إن قوات الأمن قتلت 48 على الأقل من المتظاهرين معظمهم في مدينة درعا جنوبي البلاد ومحيطها.

وقال الناشطون إن بين نحو 30 قتيلا سقطوا في درعا 15 قتلوا حين أطلقت قوات الأمن السوري النار على آلاف القرويين كانوا يحاولون دخول المدينة المحاصرة، حسب ما أفاد به مصدر طبي قال أيضا إن 38 شخصا قد جرحوا نتيجة إطلاق النار.

ويحيط بها جنود ودبابات الجيش السوري بدرعا منذ يوم الاثنين الماضي.وقدرت مصادر حقوقية عدد القتلى في المدينة ومحيطها خلال أربعة أيام بنحو 83 بينهم نساء وأطفال.

وشارك عشرات الاف في مظاهرات في عدد من المدن السورية تضامنا مع سكان مدينة درعا على الرغم من تحذيرات الحكومة بعدم التظاهر.

وخرجت مظاهرات في 35 مدينة وبلدة منها ادلب ودير الزور والقامشلي وحلب واللاذقية وطرطوس وحمص.

و قال مصدر عسكري سوري إن أربعة جنود قتلوا وخطف اثنان آخران في هجوم على نقطة تفتيش في درعا.ونفت المصادر السورية الرسمية ما تردد عن إغلاق مدارس درعا.

وتفيد التقارير أن 50 شخصا قتلوا في درعا في الأيام الأخيرة، ولا تزال بعض الجثث ملقاة في الشوارع، حيث أفادت بعض التقارير أن قناصة يستهدفون كل من يحاول رفعها.

وقال شهود عيان ان الماء والكهرباء والاتصالات مقطوعة عن المدينة.

وذكرت وكالة رويترز أن مشارح مؤقتة أقيمت في المدينة ، وتجمع فيها 83 جثة بينها جثث لنساء وأطفال، سقطوا برصاص الجيش.

من جهة أخرى تجولت ناقلات جنود مزودة بالرشاشات وتابعة للحرس الجمهوري في الطريق الدائري المحيط بدمشق.

كما تم تفريق تظاهرة في منطقة القدم في حي الميدان بدمشق خرجت من جامع الحسن واستمرت نحو 20 دقيقة.

وأطلقت قوات الأمن القنابل المسيلة للدموع، وهرع المصلون من المسجد بعد أن تسرب الدخان الى الداخل بحسب روايات شهود العيان.

كما ذكرت وكالة رويترز أن قوات الأمن استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين في حي القنوات في دمشق.

وذكر شهود عيان أن قوات الأمن السورية استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع في تفريق مظاهرة في شارع أنطاكية بمدينة اللاذقية.

كما أفادت أنباء بخروج مظاهرة في بلدة داعل وبأن قوات الأمن السورية قطعت الطريق الدولي المؤدي إلى الأردن في منطقة خربة غزالة.

وكان سكان إحدى القرى المحيطة بمدينة درعا قد ذكر أن هناك دعوات وجهت لأبناء هذه القرى للتجمع في بلدات داعل وصيدا وطفس بعد صلاة الجمعة والتوجه بتظاهرة احتجاجية إلى درعا تضامنا معها.

مظاهرات

صورة أرسلت إلى وكالة فرانس برس حول مظاهرات درعا

وقد دعت جماعة الاخوان المسلمين السورية المحظورة للمرة الاولى منذ بدء الاضطرابات فى سوريا قبل ستة اسابيع - دعت - انصارها الى المشاركة فى المظاهرات .

انتقادات دولية

ويجتمع في العاصمة البلجيكية بروكسل الجمعة مسؤولون من الاتحاد الأوروبي لمناقشة العقوبات التي ستفرض ضد نظام بشار الأسد ، بينما يعقد مجلس حقوق الإنسان التابع للأم المتحدة اجتماعا في جنيف لبحث الأوضاع في سورية.

ويقول نشطاء حقوق الإنسان إن 500 شخص فقدوا حياتهم خلال الاحتجاجات الأخيرة في سورية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك