سورية: استعدادات لتشييع قتلى"جمعة الغضب" ودعوات لمظاهرات جديدة

آخر تحديث:  السبت، 30 ابريل/ نيسان، 2011، 08:54 GMT

واشطن تفرض عقوبات على مسؤولين سوريين بينهم ماهر الأسد

وقع الرئيس الأمريكي باراك أوباما مرسوما بفرض عقوبات ضد جهاز الاستخبارات السوري وبعض شخصيات النظام، بسبب قمع الاحتجاجات الشعبية.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

دعا ناشطون سوريون عبر مواقع الانترنت إلى تشييع قتلى احتجاجات "جمعة الغضب" ودعوا مسيرات حاشدة في انحاء البلاد اليوم من أجل" الشهداء الذين سقطوا ومهدت دمائهم الطريق أمام الحرية".

ووعد الناشطون بتنظيم المزيد من المظاهرات اعتبارا من يوم الأحد تحت شعار"أسبوع كسر الحصار" تجري بشكل أساسي في مدينة درعا ومحيطها.

وقد أفادت وكالة أسوشييتدبرس نقلا عن شهود عيان بأن الجيش السوري دفع بتعزيزات جديدة من قواته إلى درعا.

وقال شاهد عيان للوكالة إنه رأى أربع دبابات وعشرين عربة مدرعة تدخل المدينة المحاصرة منذ يوم الاثنين الماضي.

و قالت منظمات حقوقية إن 62 متظاهرا على الأقل قتلوا خلال المظاهرات التي خرجت الجمعة في عدة مدن وبلدات سورية ضد نظام الرئيس بشار الأسد.

وذكرت المنظمات أن أكثر من نصف هؤلاء القتلى سقطوا برصاص قوات الجيش و الأمن في مدينة درعا ومحيطها جنوبي البلاد.

و يقدر ناشطون عدد القتلى في المدينة ومحيطها خلال الأيام الماضية بنحو 83 منهم نساء وأطفال.

و قال مصدر عسكري سوري إن أربعة جنود قتلوا وخطف اثنان آخران في هجوم على نقطة تفتيش في درعا.

سورية : مظاهرات في عدة مناطق وأنباء عن إطلاق نار

خرجت مظاهرات في أماكن عدة في سورية بالرغم من الإجراءات الأمنية المشددة. وذكر شهود عيان لوكالة رويترز أن قوات الجيش أطلقت النار باتجاه آلاف المحتجين الذين كانوا في طريقهم إلى مدينة درعا جنوبي البلاد.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

وقال شهود عيان ان الماء والكهرباء والاتصالات مقطوعة عن المدينة.

وأفادت التقارير بسقوط بقية القتلى في اللاذقية وحمص ومناطق شمالي العاصمة دمشق.

وتزامن ذلك مع تصاعد حملة الإدانة الدولية وفرض عقوبات أمريكية على مسوؤلين في النظام السوري، كما تبنى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قرارا يدين اعمال العنف في سورية ويؤيد إرسال بعثة تقصي حقائق إلى هناك.

استقالات حزبية

وفي التطورات الميدانية نقلت الانباء من بلدة الرستن السورية المحاصرة من قبل القوات الحكومية ان نحو 50 عضوا في اعضاء حزب البعث الحاكم قدموا استقالاتهم.

تظاهرات سورية

عمت التظاهرات بسورية تضامنا مع درعا

ونقلت وكالة رويترز عن احد النشطاء قوله الجمعة ان الاستقالات الجماعية اعلنت في بيان قرأ في تظاهرة خرجت في البلدة، التي تبعد نحو 20 كلم الى الشمال من حمص، حيث قيل ان عناصر الامن واعضاء في حزب البعث اطلقوا نيرانهم على المتظاهرين فقتلوا نحو 13 منهم.

كما ذكرت وكالة رويترز أن قوات الأمن استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين في حي القنوات في دمشق.

وذكر شهود عيان أن قوات الأمن السورية استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع في تفريق مظاهرة في شارع أنطاكية بمدينة اللاذقية.

كما أفادت أنباء بخروج مظاهرة في بلدة داعل وبأن قوات الأمن السورية قطعت الطريق الدولي المؤدي إلى الأردن في منطقة خربة غزالة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك