إسرائيل "منزعجة" بسبب عزم مصر على فتح معبر رفح بشكل دائم

رئيس الوزراء الإسرائيلي مصدر الصورة BBC World Service
Image caption إسرائيل متخوفة من التطورات في مصر

قال نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي، سيلفيان شالوم، الأحد، إن إسرائيل "منزعجة" من عزم مصر على فتح معبر رفح بشكل دائم أمام سكان قطاع غزة.

وتأتي تصريحات شالوم بعدما قالت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية إن رئيس الوزراء، بنيامين نتياهو، سيرسل مستشاره، إسحاق مولوخو، إلى القاهرة للتباحث مع القيادة الانتقالية في مصر.

ولم يعلق الناطق باسم نتنياهو، مارك ريجيف، على تقرير الصحيفة الإسرائيلية.

وعبرت إسرائيل عن عدم رضاها عن إعلان مصر في وقت سابق من الأسبوع الحالي عن عزمها فتح معبر بشكل دائم، ما ينهي عمليا الحصار على غزة.

وقال شالوم للإذاعة الإسرائيلية "إنه تطور مقلق. إعادة فتح معبر رفح قد يسمح بعبور الأسلحة والإرهاربيين. يجب أن نكون مستعدين لحدوث تغييرات مهمة في مصر والمنطقة العربية".

وأعلن وزير الخارجية المصري، نبيل العربي، الجمعة أن القاهرة تنوي فتح معبر رفح في "الأيام القليلة القادمة"، منهيا ما وصفه بأنه تعاون"مشين" في إبقاء المعبر مغلقا.

واتخذت مصر القرار في ظل استعداد حماس وفتح لتوقيع اتفاق للمصالحة الوطنية بينهما.

وكان اتفاق وقع عام 2005 بعد انسحاب إسرائيل من غزة من طرف واحد يقضي بإبقاء المعبر مفتوحا على أن يخضع لمراقبة الاتحاد الأوروبي.

لكن المعبر ظل مغلقا بعد يونيو/حزيران 2006 عندما فرضت إسرائيل حصارا صارما على غزة بعد اختطاف مقاتلين فلسطينيين الجندي الإسرائيلي، جلعاد شاليت، والذي لا يزال محتجزا في غزة.

ويُفتح المعبر من حين لآخر لدواع إنسانية.

وقال مسؤول إسرائيلي لوكالة الأنباء الفرنسية "إسرائيل منزعجة من التطورات في مصر والأصوات المنادية بإلغاء اتفاقية السلام مع مصر والتقارب بين مصر وإيران".

المزيد حول هذه القصة