اليمن: تعثر المبادرة الخليجية ومجلس التعاون يوفد أمينه العام إلى اليمن لإحيائها

آخر تحديث:  الأحد، 1 مايو/ أيار، 2011، 18:07 GMT

وفد خليجي يعود لصنعاء لمحاولة إنقاذ مبادرة التسوية

رحبت المعارضة اليمنية بما قالت إنها جهود خليجية جديدة ترمي إلى إقناع الرئيس علي عبد الله صالح بالتوقيع على مبادرة تسوية الأزمة في اليمن بعد أن رفض التوقيع عليها في صنعاء بصفته رئيسا للجمهورية.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

اعلن مجلس التعاون الخليجي الأحد أنه سيوفد أمينه العام عبد اللطيف الزياني مرة أخرى إلى صنعاء للتوسط بين الحكومة اليمنية والمعارضة، وذلك بعد محاولته الأولى للتوصل إلى اتفاق بين الجانبين.

وقال المجلس في بيان "يعرب المجلس عن أمله في إزالة كل العقبات التي لا تزال تعيق (التوصل إلى) اتفاق نهائي، وسيتوجه أمينه العام إلى صنعاء لهذا الغرض".

وكان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قد رفض التوقيع على المبادرة الخليجية، التي تقضي بتنحيه عن السلطة مقابل عدم ملاحقته قضائيا، ومن ثم رفضت المعارضة اليمنية السفر إلى الرياض لحضور اجتماع مجلس التعاون.

وأكد مصدر من المعارضة لوكالة رويترز في وقت سابق أنهم يدرسون تصعيد ضغوطهم على صالح لإجباره على التنحي بعد أن رفض التوقيع على المبادرة الخليجية.

وقال المصدر الذي لم يكشف عنه "ندرس خيارات التصعيد وننتظر موقفا أوروبيا أمريكيا على رفض صالح التوقيع".

في هذه الاثناء تواصلت الأوضاع الميدانية المتدهورة في اليمن، حيث لقي ثلاثة من رجال الشرطة حتفهم بنيران مسلح في محافظة حضرموت جنوب البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر أمني إن رجال الشرطة الثلاثة كانوا يقومون بعملهم في مدخل مدينة سيئون "عندما هاجمهم رجل مجهول الهوية مسلح ببندقية آلية، فقتل ثلاثة وأصاب الرابع إصابة خطيرة".

احتجاجات عدن

مظاهرة في اليمن

تواصلت الاحتجاجات في عدن

في هذه الاثناء، تواصلت الاحتجاجات المطالبة برحيل صالح في انحاء مختلفة في اليمن والتي أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في مدينة عدن.

وأكدت مصادر طبية وأخرى أمنية لبي بي سي ارتفاع قتلى المواجهات بين القوات الحكومية ومسلحين في حي المنصورة في عدن جنوبي اليمن الى ستة قتلى، ثلاثة من المعتصمين وثلاثة من القوات الحكومية.

وكانت قوات حكومية اقتحمت صباح السبت مخيم الاعتصام بساحة الشهداء في حي المنصورة بالدبابات وخمس عشرة مدرعة وأطلقت النيران بشكل عشوائي وأحرقت خيام الاعتصام بالكامل وقتلت ثلاثة من لمعتصمين وجرحت العشرات.

بينما تقول مصادر أمنية إن مسلحين ألقوا قنبلة يدوية على مجموعة من الجنود بالقرب من ساحة الاعتصام وقتلوا ضابطا وجنديين ما دفعها للرد باقتحام المخيم بتلك الطريقة.

في المقابل اتهمت وزارة الدفاع اليمنية مسلحين في حي المنصورة بإطلاق النار على وحدات من الجيش حاولت ازالة المتاريس التي أقامها المتظاهرون وفتح الطريق

يذكر أن عدن أصيبت بالشلل السبت تلبية لدعوة للإضراب العام في إطار الاحتجاجات المستمرة المطالبة برحيل الرئيس علي عبد الله صالح.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك