كيف تمت عملية قتل بن لادن؟

آخر تحديث:  الاثنين، 2 مايو/ أيار، 2011، 08:55 GMT

مسؤولون أمريكيون: جثة بن لادن دفنت في البحر

قال مسؤولون أمريكيون إن جثة أسامة بن لادن دفنت في البحر إلا أنهم أوضحوا أنهم تعاملوا معها وفقا لتعاليم الشريعة الإسلامية وذلك بحسب ما أوردته شبكات إخبارية أمريكية.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

كشف الستار عن تفاصيل العثور على زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وقتله في مجمع سكني محصن في بلدة أبوت آباد الواقعة شمال غرب باكستان.

ويقع المجمع على بعد 800 متر من أكاديمية عسكرية تعد الأرقي في البلاد وكما يصفها المراسلون بأنها تشبه أكاديمية ساندهرست العسكرية في بريطانيا.

كما يقع المجمع بالقرب من مقرات عسكرية للجيش الباكستاني ودائما ما تشهد المنطقة تواجد أمني مكثف ونقاط تفتيش.

وبدأت العملية التي أسفرت عن قتل بن لادن في الخامسة والنصف مساء بتوقيت جرينتش واستغرقت 45 دقيقة فقط حبسما صرحت مصادر أمنية لبي بي سي.

ووفقا لشهود عيان شارك في العملية ثلاث مروحيات وكانت تحلق بشكل مستمر فوق المجمع مما أثار ذعر السكان.

أسلاك شائكة

بلدة ابوت آباد

بلدة ابوت اباد دائما ما تشهد تواجد أمني مكثف

استهدفت عملية الهجوم المجمع الذي تبلغ مساحته 3 آلاف متر مربع ويحيط به جدران عالية يبلغ ارتفاعها 14 قدما وتحيطها أسلاك شائكة وكاميرات مراقبة ويقع في منتصف المجمع بناية تتكون من ثلاثة طوابق.

وبعدما هبطت المروحيات خارج المجمع هبط منها رجال وتحدثوا إلى السكان باللغة المحلية البشتو ثم طلب منهم إطفاء الأضواء وعدم مغادرة منازلهم.

وبعد قليل سمع دوي إطلاق نيران كثيف وأسلحة ثقيلة.

وذكرت تقارير أن إحدى المروحيات التي شاركت في العملية تحطمت أثناء الهجوم وذلك بعد تعرضها لإطلاق نيران.

وذكرت وكالة اسوشيتدبرس للأنباء أن هناك بوابتين للمجمع الذي لم يكن مجهزا بخطوط هواتف أو خدمة الانترنت.

ونقلت الوكالة عن شهود عيان قولهم إنهم شاهدوا ألسنة نيران داخل البناية بعد انتهاء الهجوم وأضافوا أنه كانت هناك نساء وأطفال داخل المجمع.

وصرح أحد السكان المحليين لبي بي سي بأن المجمع بني منذ 10 أو 12 عاما وبناه رجل من البشتون ولم يكن سكان المنطقة على علم بهوية ساكني المجمع.

ونقلت اسوشتيدبرس عن مسؤولين في الاستخبارات الأمريكية قولهم إن البناية صممت بطريقة خاصة لإيواء "إرهابي".

وأضافت أن الخبراء الأمريكيين بحثوا عمن يمكن أن يكون داخل مثل هذه البناية وقرروا أنه لا يمكن أن يكون شخص سوى بن لادن.

وقد وصلت قوات الأمن الباكستانية إلى موقع الهجوم بعد نهايته وقاموا بمحاصرة وتأمين المنطقة.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك