مدعى المحكمة الجنائية الدولية: لدينا "دلائل قوية" على حصول جرائم ضد الإنسانية في ليبيا

آخر تحديث:  الاثنين، 2 مايو/ أيار، 2011، 22:15 GMT

أوكامبو: أدلة على ضلوع القذافي في جرائم ضد الإنسانية

قال لويس مورينو أوكامبو، مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية، إن لديه أدلة قوية تثبت ضلوع قوات الزعيم الليبي معمر القذافي في جرائم ضد الإنسانية في ليبيا.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قال مدعي المحكمة الجنائية الدولية، لويس مورينو أوكامبو، إن لديه "أدلة قوية" بشأن حدوث جرائم ضد الإنسانية في ليبيا، مضيفا أنه سيقدمها إلى قاض في غضون أسابيع قليلة.

وأضاف المدعي في مقابلة مع وكالة الأسوشييتد برس، الاثنين، أنه وثق إطلاق النار على مدنيين خلال مشاركتهم في تظاهرات ووجود حملة منظمة من اعتقالات وتعذيب المدنيين بطريقة غير قانونية مرتبطين بالاحتجاجات واختفاءات قسرية.

ومن المقرر أن يقدم المدعي يوم الأربعاء المقبل تقريرا لمجلس الأمن الدولي الذي كان قد صوت يوم 26 فبراير/شباط الماضي بإحالة الأزمة الليبية إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وقال أوكامبو إنه يخطط لمناقشة كيفية تنفيذ أوامر بالاعتقال في حال إصدار القاضي لها.

وأضاف إن إيقاف المتهمين بارتكاب جرائم ضد الإنسانية يمكن أن يوقف هذه الجرائم ويحمي المدنيين.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك