قلق أممي من الأوضاع في أبيي والبنك الدولي يساعد على تحديث خارطة جنوب السودان

اختفالات في جنوب السودان عقب إعلان نتيجة الاستفتاء
Image caption يخشى من تجدد القتال بين الجنوب والشمال

قدم البنك الدولي وغوغل مساعدة لجنوب السودان لتحديث خريطة المنطقة، في وقت حذر فيه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي-مون من التوتر في منطقة أبيي المتنازع عليها.

وقال البنك الدولي في بيان على موقعه على شبكة الانترنت إن أكثر من 60 شخصا من مواطني جنوب السودان التقوا في اجتماع في واشنطن لتحديد مواقع مستشفيات وطرق وقرى لوضع خريطة مفصلة لجنوب السودان.

وأوضح البيان أن هذا الحدث نظم بالتنسيق مع غوغل لمساعدة جنوب السودان الذي سيعلن دولته المستقلة في التاسع من يوليو/ تموز المقبل.

في هذه الاثناء أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي-مون عن قلقه من استمرار التوتر في منطقة أبيي الحدودية المتنازع عليها بين الشمال والجنوب.

وقال مارتن نيسيركي المتحدث باسم الأمم المتحدة "إن الأمين العام قلق جدا من التوتر المستمر في منطقة أبيي، ويؤكد أن المواجهة العسكرية غير مقبولة".

14 قتيلا

وكانت أحدث موجة من المواجهات بين جيشي شمال السودان وجنوبه خلفت 14 قتيلا يوم الخميس الماضي، مما جدد المخاوف من اندلاع الحرب الأهلية مرة أخرى في السودان.

يذكر أن الجانبين خاضا حربا أهلية استمرت أكثر من عقدين من الزمان (1983-2005)، حيث توصل الجانبان إلى اتفاق سلام برعاية أفريقية وأمريكية.

وحذر كي-مون من أن الاشتباكات الأخيرة التي شهدتها أبيي قد تقوض العلاقات بين الشمال والجنوب قبل حوالي شهرين من الإعلان الرسمي عن انفصال جنوب السودان.

ودعا كي مون الطرفين إلى "الامتناع عن استفزاز بعضهما البعض"، حاثا حكومتي الشمال والجنوب على "احتواء" الأوضاع في منطقة أبيي.

وأضاف "إن استئناف المفاوضات حول أبيي والتوصل إلى نتيجة بشأنها يجب أن يكون أولوية الآن".

"من جانب واحد"

ودعا البيان الصادر عن الأمين العام للأمم المتحدة حزب المؤتمر الوطني الحاكم في شمال السودان والحركة الشعبية الحاكمة في الجنوب إلى "الامتناع عن أي إعلان من جانب واحد بشأن ملكية منطقة أبييلأن هذا الأمر سيعيق جهود التوصل إلى حل سلمي".

يذكر أن قضية أبيي هي أحدى القضايا المعلقة التي لم يحسمها اتفاق السلام الشامل الموقع بين الجانبين عام 2005.

وهدد الرئيس السوداني عمر البشير في أواخر أبريل/ نيسان الماضي بأنه قد لا يعترف باستقلال جنوب السودان اذا حاول ضم أبيي.

وجاءت تصريحات البشير ردا على تضمين فقرة في دستور جنوب السودان تشير إلى أن أبيي جزء من الدولة الجديدة.

المزيد حول هذه القصة