مواجهات بين فلسطينيين والجيش الاسرائيلي في ذكرى "يوم النكبة"

آخر تحديث:  الأحد، 15 مايو/ أيار، 2011، 11:32 GMT

"يوم النكبة": صدامات بين فلسطينيين وقوات اسرائيلية

إندلاع مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الجيش الاسرائيلي في ذكرى "يوم النكبة"

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

انطلقت تظاهرات في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية وقطاع غزة والأردن ولبنان إحياء لذكرى ما يسميه الفلسطينيون يوم النكبة التي شهدت نزوح مئات الآلاف منهم عن منازلهم خلال الحرب التي أعقبت الإعلان عن قيام دولة إسرائيل في عام 1948.

وتفيد مراسلتنا في رام الله بوقوع مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات من الجيش الاسرائيلي على حاجز عطارة قرب رام الله، كما وقعت اشتباكات بالقرب من معبر قلندية شمال القدس اسفرت عن سقوط قتيل فلسطيني واحد.

كما حاول عشرات من اللاجئين الفلسطينيين في سورية اختراق الحدود السورية الاسرائيلية باتجاه قرية مجدل شمس في هضبة الجولان في مسيرة لاحياء "ذكرى النكبة".

وافادت الاذاعة الاسرائيلية مبدئيا بسقوط قتيلين على الأقل وعشرات الجرحى عندما فتحت عليهم النار، ولكن القناة التلفزيونية الاسرائيلية الثانية ذكرت ان الحادث اسفر عن مقتل اربعة اشخاص.

وقال الجيش الاسرائيلي إن قواته فتحت النار "عندما حاولت مجموعة من السوريين" اجتياز خط الهدنة بين سورية واسرائيل عند هضبة الجولان.

من جانبها قالت سلطة الانقاذ الاسرائيلية إن حوالي 20 شخصا اصيبوا بجروح وجرى نقلهم الى مجدل شمس لتلقي العلاج.

كما قتل اربعة فلسطينيين واصيب 11 في حادث اطلاق نار على تظاهرة جرت قرب قرية مارون الراس على الحدود اللبنانية الاسرائيلية.

وكانت القوات اللبنانية قد اطلقت العيارات النارية في الهواء لمنع المتظاهرين من الوصول الى خط الحدود، بينما اطلق الجنود الاسرائيليون من الجانب الآخر النار في الهواء ايضا لمنعهم من ذلك.

وحثت قوة الامم المتحدة لحفظ السلام في جنوب لبنان الاطراف الكافة على توخي ضبط النفس لتجنب المزيد من الخسائر. وقال ناطق بإسم قوة حفظ السلام إن القوة على اتصال بالجيشين الاسرائيلي واللبناني.

كما فتحت القوات الاسرائيلية النار على متظاهرين فلسطينيين حاولوا الاقتراب من حاجز ايريتز بيت حانون في قطاع غزة فاصابت 45 منهم بجروح.

ونشرت السلطات الإسرائيلية آلاف أفراد الشرطة في القدس وفي المناطق العربية في الشمال قبيل بدء الفعاليات المخصصة لتخليد يوم النكبة كما يطلق عليه الفلسطينيون وذكرى تأسيس دولة إسرائيل عام 1948 كما يسميه الإسرائيليون.

وقال ميكي روزنفيلد وهو مسؤول في الشرطة "نشرنا آلاف ضباط الشرطة في المناطق الحساسة وخصوصا في القدس ومنطقة وادي عارة".

وأضاف قائلا "قواتنا وضعت في حالة تأهب قصوى بهدف تأمين الفعاليات المقررة اليوم لكننا لن نتسامح مع أي تعكير للأمن العام".

واعتقلت الشرطة ليلة البارحة 13 فلسطينيا في أعقاب مظاهرات في القدس الشرقية ما يرفع عدد الفلسطينيين المعتقلين إلى 63 شخصا منذ الجمعة الماضي.

وأضاف روزنفيلد أن 8 ضباط إسرائيلين جرحوا.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه أمر بإغلاق الأراضي المحتلة لمدة 24 ساعة على أن ينتهي سريان قرار الإغلاق في منتصف الليلة المقبلة.

وجاء في بيان للجيش الإسرائيلي أنه لن يسمح سوى للحالات الإنسانية العاجلة بدخول إسرائيل من الأراضي المحتلة.

مصادمات

متظاهرة فلسطينية في القدس الشرقية

يحيي الفلسطينيون يوم النكبة المرتبط بنزوح الآلاف منهم عن منازلهم عند قيام إسرائيل عام 1948

وشهدت القدس الشرقية مصادمات منذ يوم الجمعة بين شباب فلسطينيين يلقون الحجارة وقوات الجيش الإسرائيلي.

وقال مراسل بي بي سي إن مئات الشبان حاولوا اختراق الحواجز الأمنية التي وضعتها الشرطة الفلسطينية التابعة لحكومة حماس المقالة في محاولة للوصول إلى حاجز إيريز الإسرائيلي شمال قطاع غزة.

وأضاف المراسل أن آلاف الفلسطينيين يتظاهرون في قطاع غزة منذ ساعات الصباح الأولى إحياء لذكرى النكبة قرب بلدة بيت حانون الحدودية في شمال غزة.

وقال شاهد إن الجيش الإسرائيلي المرابط بالقرب من غزة أطلق قذيفتين وعدة طلقات نارية من رشاشات عند اقتراب المتظاهرين من منطقة الحدود بين غزة وإسرائيل.

وأضاف أن القذيفتين سقطتا في حقل زراعي مهجور يبعد بمئات الأمتار عن المتظاهرين.

وقال مسعفون فلسطينيون إن ثلاثة فلسطينين أصيبوا بجراح.

دهس

الشرطة الإسرائيلية تعتقل متظاهرا فلسطينيا

وضعت إسرائيل قواتها في حالة تأهب قصوى

كما اعلنت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان شاحنة اصطدمت بعدة سيارات ودهست عددا من المارة في تل ابيب يوم الاحد، مما ادى الى مقتل شخص واحد على الاقل.

وقالت الاذاعة ان الحادث يبدو متعمدا ويتزامن مع احياء الفلسطينيين "ليوم النكبة".

وقال روزنفيلد إن سائق الشاحنة عربي من سكان قرية كفر قاسم وسط إسرائيل، مضيفا أنه اعتقل.

وقال شهود إن السائق صدم عددا من السيارات ودهس مارة على مسافة كيلوميترين.

وأضافوا "سمعنا أصواتا مدوية خلفنا قبل أن تصل إلى جوارنا.... واصل جنونه ثم صدم حافلة. وخرج منها وأخذ يلقي أشياء على الناس. كانت هناك فتاة بريئة...لقد أصابها في رأسها. سقطت والآن يقدم لها الناس العلاج...ما الذي يمكن أن أقول لك؟ هجوم إرهابي".

وقالت أجهزة الطوارئ الإسرائيلية إن شخصا قتل في المكان وجرح سبعة آخرون على الأقل.

قلنديا

مواجهات عند معبر قلنديا

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك