نصر الله: أوباما ونتنياهو وجها "ضربة قاضية" لمبادرة السلام العربية

حسن نصر الله مصدر الصورة Getty
Image caption نصر الله اعتبر قال إن إسرائيل والولايات المتحدة أهدافهما واحدة

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني الشيخ حسن نصرالله إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنامين نتنياهو وجها "ضربة قاضية" لمبادرة السلام العربية.

جاء ذلك في خطابه الذي بث عبر شاشة عرض ضخمة أمام الآلاف من أنصاره في البقاع احتفالا بمرور 11 عاما على انسحاب الجيش الإسرائيلي من الجنوب اللبناني.

واعتبر نصر الله أن الولايات المتحدة وإسرائيل لهما أهداف واحدة وقال " أوباما ونتنياهو وجها ضربة قاضية ونهائية لما يسمى المبادرة العربية للسلام" التي قادتها السعودية عام 2002.

وأضاف نصر الله مخاطبا أنصاره "أما آن الأوان لهذه المبادرة ان تنزع عن الطاولة؟ أطالب الجامعة العربية ردا على اوباما ونتنياهو بسحب المبادرة العربية كحد أدنى".

وأوضح قائلا "الحد الأدنى هو سحب المبادرة العربية والحد الأقصى أن نكون أمة تعلن لاءاتها الثلاث : لا للتفاوض،لا لوجود اسرائيل،لا لاحتلال القدس".

ودعا نصر الله السوريين إلى "الحفاظ على بلدهم وما سماه نظامهم المقاوم والممانع".

وقال "ندعو السوريين إلى الحفاظ على بلدهم ونظامهم المقاوم والممانع واعطاء المجال للقيادة السورية بالتعاون مع كل فئات شعبها لتنفيذ الاصلاحات المطلوبة".

وأشار إلى أن الفارق بين سوريا والدول العربية الاخرى التي تشهد تحركات شعبية أن الانظمة الاخرى مثل البحرين لم تقتنع بالاصلاح بينما "الرئيس بشار الاسد مؤمن بالإصلاح وجاد ومصمم ومستعد للذهاب الى خطوات اصلاحية كبيرة لكن بالهدوء والتأني والمسؤولية".

كما دعا لبنان إلى "رفض أي عقوبات تفرضها امريكا والغرب ويريدان من لبنان الالتزام بها ضد سوريا".

المزيد حول هذه القصة