طائرات الناتو تستهدف مجددا مقر القذافي في العزيزية

غارات على مقر القذافي مصدر الصورة Reuters
Image caption غارات على مقر القذافي

قامت طائرات "تايفون" تابعة لسلاح الجو البريطاني وأخرى تابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) بضرب مقر باب العزيزية الذي يقيم فيه معمر القذافي أحيانا.

وقال متحدث باسم الجيش البريطاني إن هذه الغارة أرسلت رسالة واضحة إلى قيادة النظام بأنها "لا تستطيع أن تختفي خلف جدران عالية".

وقال الميجور جنرال جون لوميير إن مقر العزيزية لم يكن يستخدم من قلب القذافي لغرض السكن فقط بل يتضمن مقر القيادة العسكرية والجهاز الامني وجهاز الاستخبارات التابع للنظام.

وقد نسبت وكالة أسوشييتد برس الى المتحدث باسم الناتو قوله إن القذافي لم يكن مستهدفا في غارات الجمعة، ولم يكن معروفا فيما اذا كان متواجدا في المكان.

وكانت بريطانيا قد أعلنت الخميس نيتها إرسال مروحيات أباتشي إلى ليبيا.

وتشارك بريطانيا في الغارات الجوية بطائرات تايفون تنطلق من قاعدة جوية جنوبي إيطاليا.

ويتنامى الضغط الدولي على القذافي مع تصريح الرئيس الروسي ديميتري ميدفيديف بأنه لم يعد يملك الحق في أن يكون على رأس الدولة الليبية.

وقال ميدفيديف "العالم لم يعد ينظر إليه على أنه زعيم ليبيا".

المزيد حول هذه القصة