تضارب الانباء حول مغادرة الرئيس اليمني للعلاج في السعودية

آخر تحديث:  السبت، 4 يونيو/ حزيران، 2011، 18:57 GMT

الرئيس اليمني يقول إنه بخير بعد إصابته في الهجوم على القصر الرئاسي

ألقى الرئيس اليمني علي عبدالله صالح الذي أصيب يوم الجمعة خلال هجوم على القصر الجمهوري كلمة مسموعة من خلال التلفزيون اتهم فيها "عصابات خارجة على القانون" بتنفيذ الهجوم.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

ما زالت الانباء تتضارب حول مغادرة الرئيس اليمني علي عبد الله صالح صنعاء الى السعودية لتلقي العلاج من اصابات في القصف الذي تعرض له مجمع القصر الجمهوري ظهر الجمعة.

فقد تناقلت وسائل الاعلام انباء عن ان صالح قبل دعوة من العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز للعلاج في السعودية، الا انه لا انباء تؤكد مغادرته البلاد حتى الآن.

ونقل عن مصدر قيل انه مقرب من الرئاسة اليمنية قوله ان صالح تحدث هاتفيا مع الملك عبد الله عقب القصف الذي اصيب فيه بعد صلاة الجمعة، مع خمسة من كبار المسؤولين اليمنيين.

ونسبت وكالة اسوشيتدبرس الى الشيخ محمد ناجي الشيف، زعيم قبيلة بقيل الموالية لصالح، ان الاخير اصيب بحروق في وجهه ويديه ورأسه لكنها ليست خطيرة، حسب وصفه.

وكانت مصادر حكومية يمنية قد نفت ما اعلنته في وقت سابق مصادر طبية عن ان صالح قد غادر بالفعل البلاد للعلاج، او ربما بشكل نهائي.

الى ذلك اعلن فيه الشيخ صادق الاحمر عن وجود وساطة سعودية "ملكية" بينه وبين الحكومة لوقف النار.

واكد الاحمر ان هذه الوساطة تتم برعاية العاهل السعودي، وولي عهده الأمير سلطان، لوقف اطلاق النار بين أنصاره والقوات الحكومية.

وقال الاحمر انه ملتزم بوقف النار من جانب واحد احتراما للوساطة السعودية رغم استمرار القوات الحكومية في قصف منزله ومنازل اخوانه في صنعاء، حسب قوله.

من جانب آخر قالت مصادر طبية يمنية لـ بي بي سي ان حصيلة القصف المدفعي على منزل الشيخ حميد الأحمر وإخوانه ومنزل اللواء علي محسن الأحمر ظهر الجمعة جنوب العاصمة صنعاء، بلغت 19 قتيلا و نحو 40 جريحا.

وتمكنت فرق الانقاذ السبت من دخول منطقة القصف وانتشال جثث الضحايا بعد مرور عشرين ساعة على القصف وفرض السلطات طوقا أمنيا حال دون وصول فرق الانقاذ لإسعاف المصابين في الوقت المناسب.

كلمة الرئيس صالح

التلفزيون الحكومي اليمين بث كلمة صالح بعد الهجوم بساعات

جاء ذلك فيما أكدت المصادر لـ بي بي سي ان رئيس مجلس النواب يحيى الراعي ورئيس مجلس الشورى عبدالعزيز عبدالغني ورئيس الوزراء علي محمد مجور، ونائب رئيس الوزراء للشؤون الداخلية صادق امين ابو راس، نقلوا بطائرة خاصة وبصورة عاجلة الى السعودية لاستكمال تلقيهم العلاج بعد الاصابات القوية التي تعرضوا لها في قصف استهدف القصر الرئاسي بصنعاء ظهر الجمعة.

"موت سريري"

وقالت ان رئيس الوزراء في حالة موت سريري، ما استدعى نقلهه مع الآخرين بصورة عاجلة لتلقي العلاج في السعودية.

وقال مصدر ان حاكم صنعاء نعمان دويك الذي "بترت ساقه ويده" في القصف "في حال خطرة" وهو في المستشفى في صنعاء.

اما الرئيس اليمني علي عبدالله صالح الذي اصيب "اصابة طفيفة في الراس" بحسب مسؤول يمني كبير، فاكد انه بخير في كلمة صوتية بثها التلفزيون الرسمي مساء الجمعة بعد القصف على مسجد القصر الرئاسي والذي اسفر عن مقتل سبعة ضباط.

وكان صالح اتهم فيها "عصابات خارجة على القانون" بتنفيذ الهجوم.

قوات الجيش في صنعاء

العاصمة اليمنية تشهد اشتباكات عنيفة

وركز صالح هجومه على اتحاد قبائل حاشد الذي يتزعمه صادق الأحمر الذي اشتبك المسلحون الموالون له مع الموالين لصالح في الأيام الأخيرة.

وحيا صالح في كلمته قوات الجيش والأمن التي واجهت ما وصفه "بالعصابة الخارجة على القانون التي لا يربطها رابط بما يعرف بشباب الثورة"، على حد تعبيره.

وقال صالح إن سبعة ضباط قد قتلوا في الهجوم الذي تعرض له القصر الجمهوري. وكان صالح يتحدث بصوت مجهد ويتنفس بصعوبة أحيانا.

وقال متوجها الى آل الاحمر الذين يخوضون منذ ايام معارك دامية مع قواته "سنتابع هؤلاء الجماعة آجلا ام عاجلا بالتعاون مع كل اجهزة الامن".

ويعد هذا اخطر تصعيد منذ ايام في المواجهات بين الحكومة والمعارضة، وعلى الاخص المعارضة القبلية، التي تقودها عائلة الاحمر.

وتستمر حركة النزوح الجماعي عن العاصمة اليمنية صنعاء بعد توسع المعارك وارتفاع حدتها والتدهور الحاد في الخدمات وانقطاع المياه والكهرباء وأزمة وقود السيارات والغاز المنزلي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك