مجلس الشورى السعودي: يجب السماح للسعوديات بالتصويت في الانتخابات البلدية

سعوديات مصدر الصورة AFP
Image caption لا يسمح للنساء بقيادة السيارات في السعودية

قال مجلس الشورى السعودي الاثنين إنه يجب السماح للسعوديات بالمشاركة في الانتخابات البلدية في المستقبل.

وكانت السعودية أعلنت في شهر مارس/آذار الماضي أن نصف مقاعد المجالس المحلية ستنتخب في المستقبل في خطوة جذرية من نظام ملكي مطلق لا يسمح بوجود مؤسسات حكومية منتخبة.

لكن الحكومة السعودية استبعدت ترشح النساء في الانتخابات المحلية أو مشاركتهن في التصويت على أساس وجود صعوبات لوجيستية في تنظيم مراكز اقتراع تفصل بين الجنسين.

وجاء في بيان مجلس الشورى أن المجلس وافق على "أن تتخذ وزارة الشؤون القروية والبلدية الخطوات الضرورية لإدراج الناخبات في الانتخابات المحلية حسب الشريعة الإسلامية".

وقال الناطق الإعلامي باسم مجلس الشوري محمد المهنا "لا علاقة للأمر بالانتخابات الحالية. إنه بالأحرى توصية تخص الانتخابات المستقبلية".

ولا تسمح السعودية بتشكيل الأحزاب السياسية أو برلمان وطني كما أن أعضاء مجلس الشورى يعينون من قبل ملك السعودية.

ورغم أن رأي مجلس الشورى غير ملزم للسلطات السعودية، فإنه أصبح بمثابة منتدى للنقاش بتشجيع من عاهل السعودية، الملك عبد الله الذي يدعو إلى تبني إصلاحات سياسية في البلاد.

وانضمت مئات السعوديات إلى حملة على الإنترنت تحت اسم "بلادي" احتجاجا على إقصاء النساء من المشاركة في الانتخابات البلدية.

واتجهت عشرات السعوديات إلى مراكز تسجيل الناخبين في العاصمة الرياض وفي مدينة جدة وفي المنطقة الشرقية للمطالبة بحقهن في الاقتراع لكن مسؤولين رفضوا استقبالهن.

ولا يسمح للنساء بقيادة السيارات في السعودية ويحتجن إلى إذن مكتوب من قبل أوليائهن الذكور مثل الأب أو الأخ أو الزوج أو الابن حتى تستطيع المرأة السفر أو العمل أو حتى الخضوع لبعض الإجراءات الطبية.

وتراقب الشرطة الدينية الشوارع في السعودية للفصل بين الجنسين والتأكد من أن النساء يرتدين ملابس محتشمة.

المزيد حول هذه القصة