واشنطن: ترجيح طلب العراق تأجيل انسحاب القوات الأمريكية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال ليون بانيتا مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية المرشح لشغل منصب وزير الدفاع إنه يعتقد أن الحكومة العراقية ستطلب تأجيل انسحاب القوات الأمريكية من العراق باعتبار أن الوضع الأمني مازال هشاً في العراق.

وأضاف بانتيا أن نحو 1000 من أعضاء تنظيم القاعدة موجودون حاليا في العراق.

وأدلى بانيتا بهذا التصريح أمام جلسة للجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأمريكي لإقرار تعيينه حين سئل إن كان من مصلحة الولايات المتحدة بقاء بعض القوات الأمريكية في العراق بعد انتهاء المهلة المحددة لانسحابها في نهاية عام 2011.

وأضاف أن الوضع في العراق ما زال هشا وأن على الولايات المتحدة اتخاذ ما يلزم من الخطوات لحماية التقدم الذي أحرز في العراق.

وقال بانيتا "من الواضح لدي أن العراق يفكر في إمكانية الطلب من الولايات المتحدة إبقاء بعض القوات".

وأضاف "أنا واثق تماما أن طلبا كذاك سيصل في وقت من الأوقات" وانه من شأن الحكومة العراقية أن تحدد نوع الدعم الذي تحتاجه ولأي فترة من الزمن".

واكد انه اذا طلبت حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي "ان نحافظ على تواجد هناك, فيجب ان يفكر الرئيس في ذلك بجدية".

مصدر الصورة AFP
Image caption بانيتا يعتقد أن العراق سيطلب إبقاء قوات

ومن المقرر الانتهاء من سحب جميع القوات الاميركية المنتشرة في العراق والبالغ عددها حاليا نحو 50 الف جندي بحلول 31 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

إلا أن مسؤولين أمريكيين بارزين اشاروا الى انهم مستعدون للتفكير في الاحتفاظ بعدد من الجنود هناك بعد الموعد النهائي اذا طلبت منهم السلطات العراقية ذلك.

المزيد حول هذه القصة