محكمة عسكرية في البحرين تؤجل النظر في قضية الاطباء المتهمين في المظاهرات

البحرين مصدر الصورة Reuters
Image caption اعتقل الاطباء خلال حملة القوات على المتظاهرين ضد الحكومة

اجلت محكمة عسكرية بحرينية جلسة محاكمة 20 طبيبا اعتقلوا خلال الحملة الحكومية على المظاهرات الشعبية المعارضة للحكومة.

وكان محامو الاطباء قالوا انهم تعرضوا للتعذييب خلال اعتقالهم.

والاطباء المتهمون هم من بين العشرات من العاملين في القطاع الصحي الذين اعتقلهم الامن البحريني خلال احتجاجات فبراير/شباط الشعبية ضد الحكومة.

ونفى الاطباء التهم الموجهة اليهم والتي تتراوح ما بين سرقة ادوية وتكديس اسلحة والسيطرة على مستشفى وافادوا بانهم غير مذنبين امام المحكمة الاثنين.

واجلت المحكمة سماع ومناقشة شهود الاثبات الى جلسة 20 يونيو وسط تشكيك المحامين في هيئة المحكمة ومطالبتهم بالفحص الطبي لموكليهم لاثبات تعرضهم للتعذيب.

ويقول نشطاء وحقوقيون ان العشرات من الاطباء والممرضين اعتقلوا لانهم كانوا يداوون الجرحى الذين سقطوا برصاص القوات البحرينية التي تصدت للاحتجاجات السلمية بالقوة المسلحة ما اسفر عن مقتل العشرات.

ونقلت وكالة رويترز عن اقارب الاطباء المتهمين انه لم يسمح لهم باعطاء ملابس للمحتجزين الذين يعتقد ان الامن يبقيهم عرايا بغرض الاذلال.

وينفي المسؤولون البحرينيون ان يكون التعذيب سياسة ممنهجة ويقولون ان اي وقائع سيتم التحقيق فيها.

وتحوي البحرين قيادة الاسطول الخامس الامريكي واغلبية سكانها من الشيعة وتحكمها عائلة سنية، وتشكو الاغلبية من هضم حقوقها.

وكانت المظاهرات، التي تطلبت تدخل قوات سعودية لدعم الحكم في البحرين ضد المظاهرات الشعبية، اسفرت عن عشرات القتلى واضعافهم من الجرحى واعتقال اعداد كبيرة وطرد المئات من وظائفهم بسبب مشاركتهم في الاحتجاجات.

المزيد حول هذه القصة