تقرير يظهر زيادة في مبيعات الاسلحة الامريكية للبحرين قبل الاحتجاجات الأخيرة

البحرين
Image caption احتمال ان تكون اسلحة امريكية استخدمت في قتل متظاهرين في البحرين

ذكر تقرير حكومي امريكي ان الولايات المتحدة اقرت مبيعات اسلحة من الشركات الامريكية للبحرين بقيمة 200 مليون دولار في عام 2010، قبل اشهر من بدء حكومة المنامة عملية قمع وحشي للاحتجاجات.

ويظهر تقرير وزارة الخارجية السنوي ان مبيعات الشركات الامريكية من السلاح للبحرين في العام الماضي بلغت 112 مليون دولار، في حين كانت صادرات 2009 عند 88 مليون دولار.

ومع ان الصفقات تتضمن بيع اليكترونيات عسكرية وللطائرات الا ان هناك عقودا لتصدير البنادق والمسدسات والاسلحة الهجومية.

ومنذ منتصف فبراير/شباط تواجه حكومة البحرين المظاهرات بقوات الشرطة والجيش المسلحين الذين اطلقوا الذخيرة الحية على المحتجين، ما اسفر عن مقتل 31 شخصا واصابة المئات.

واثار احتمال ان تكون اسلحة امريكية استخدمت في قمع الاحتجاجات تساؤلات في الكونغرس وادى الى مراجعة الوزارة لتصاريح تصدير السلاح الى دول الشرق الاوسط.

واشار تقرير ادارة التجارة العسكرية في وزارة الخارجية الى انها اقرت صادرات دفاعية بقيمة 34 مليار جنيه من الشركات الامريكية لحكومات اجنبية في 2010، مقابل 40 مليار دولار في 2009.

وتقول وكالة اسوشيتدبرس ان الملحق العسكري بسفارة البحرين في واشنطن رفض التعليق على التقرير وان وزارة الخارجية قالت انها لا تناقش تفاصيل العقود العسكرية.

وكانت بريطانيا علقت اقرار عقود تصدير الاسلحة لشركات صدرت في السابق سيارات مدرعة وقنابل غاز واسلحة مكافحة شغب اخرى للبحرين والسعودية.

وكانت السعودية ارسلت قواتها الى البحرين لمساعدة الحكومة في قمع الاحتجاجات.

المزيد حول هذه القصة