غضب في العراق على مقترح نائب امريكي بأن يرد العراقيون الاموال التي انفقتها امريكا في غزوها لبلادهم

دانا مصدر الصورة BBC World Service
Image caption التقى النائب دانا روراباخر برئيس الحكومة العراقية نوري المالكي

أثار المقترح الذي طرحه نائب جمهوري اثناء زيارته بغداد بأن يرد العراقيون الاموال التي انفقتها الولايات المتحدة في غزو واحتلال بلادهم غضبا شديدا في الاوساط السياسية العراقية، إذ وصفه احد اعضاء مجلس النواب العراقي بأنه "مقترح غبي،" بينما قال آخرون إنه يتعين على الولايات المتحدة تعويض العراقيين للمعاناة التي سببتها لهم.

وكان النائب دانا روراباخر، وهو عضو في مجلس النواب عن الحزب الجمهوري من ولاية كاليفورنيا، قد اقترح اثناء زيارة قام بها الى بغداد في الاسبوع الماضي ضمن وفد مع نواب امريكيين آخرين ان يرد العراق الاموال التي انفقتها الولايات المتحدة في غزوه واحتلاله بعد ان يعود بلدا ثريا.

واثار هذا التصريح غضبا عارما في الاوساط السياسية والشعبية العراقية التي لم يكن لها كلمة في الغزو. فبينما فرح معظم العراقيين للاطاحة بنظام الرئيس صدام حسين، فإنهم يحملون الولايات المتحدة مسؤولية الفوضى والعنف الطائفي الذي تلا الغزو والاحتلال.

وقال علي الدباغ الناطق باسم الحكومة العراقية يوم الاحد: "نحن كحكومة نرفض هذا التصريح، وقد احطنا السفارة الامريكية علما بأن هؤلاء النواب غير مرحب بهم في العراق."

وقال الدباغ إن الحكومة العراقية لا تشعر بالرضا ازاء التصريحات التي ادلى بها بعض اعضاء الوفد النيابي الامريكي حول منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة الموجودة في العراق.

وكان الوفد الامريكي قد جاء الى العراق للتحقيق في مقتل 34 عنصرا من عناصر مجاهدي خلق عندما داهمت القوات العراقية معسكرهم - معسكر اشرف - في محافظة ديالى في الثامن من ابريل / نيسان الماضي.

وكانت حكومة صدام حسين قد سمحت لمجاهدي خلق بالوجود في العراق، ولكن عقب الاطاحة به بدأت الحكومة العراقية بالنظر الى المنظمة بوصفها منغصا لعلاقاتها المتنامية مع ايران.

الا ان تعليقات رورباخر حول تعويض الامريكيين هي التي طغت على موضوع مجاهدي خلق، حيق وصفها رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب العراقي همام حمودي "بالغبية" وقال إنه ينبغي على الامريكيين ان يعوضوا العراق وليس العكس.

واضاف حمودي: "هذه الاقوال تدفعنا وتدفع الشعب العراقي الى المطالبة بالتعوض لما لحق ببلدنا جراء الغزو الامريكي."

وقالت عتاب الدوري النائبة عن القائمة العراقية إن المقترح يمثل اهانة للشعب العراقي.

واضافت: "نحن الذين ينبغي ان نطالب بالتعويض وليس هم (الامريكيين)، ونطالب المحتلين بالانسحاب فورا."

الا ان الدباغ قال إن اقوال رورباخر لن يكون لها اثر سلبي طويل الامد على العلاقات بين بلاده والولايات المتحدة. ووصف الناطق باسم الحكومة العراقية تعليقات رورباخر بأنها عبارة عن تصرفات فردية لنائب في الكونغرس يسعى "للشهرة."

من جانبها، نأت السفارة الامريكية ببغداد بنفسها عن اقوال النائب رورباخر. ففي بيان اصدره الناطق باسمها يوم السبت، قالت السفارة إنها مسؤولة عن استضافة النواب، ولكن آراء هؤلاء لا تعكس بالضرورة موقف الادارة الامريكية او حتى اغلبية اعضاء الكونغرس.