الاتحاد الاوروبي يعاقب ثلاثة مسؤولين في الحرس الثوري الايراني بتهمة دعم القمع في سورية

محمد علي جعفري
Image caption جعفري متهم بدعم النظام السوري ضد المتظاهرين

أعلن الاتحاد الاوروبي ان سلسلة العقوبات الاوروبية الجديدة ضد النظام السوري تستهدف ايضاً ثلاثة مسؤولين في حراس الثورة الاسلامية الايرانية، بمن فيهم قائدهم، تتهمهم جميعا بالمساعدة على عمليات "قمع المتظاهرين في سورية".

وأدرجت على لائحة الاتحاد الاوروبي التي نشرت في الجريدة الرسمية اسماء القائد الاعلى للحراس الجنرال محمد علي جعفري ومساعديه الجنرال قاسم سليماني وحسين تائب.

واتهم الاوروبيون الايرانيين الثلاثة "بالتورط في تقديم بالعتاد والعون لمساعدة النظام السوري على قمع المتظاهرين في سوريا".

Image caption تقضي العقوبات بتجميد أرصدة وعدم نيل تأشيرات سفر

وتقضي العقوبات بتجميد حساباتهم في اوروبا وعدم منحهم تأشيرات دخول.

وتشمل لائحة العقوبات الاوروبية الجديدة ايضا اربعة مسؤولين سوريين اضيفوا الى المسؤولين الذين فرضت عليهم عقوبات.

ويتعلق الأمر باثنين من اقارب الرئيس بشار الاسد اتهم احدهما بالتورط في قمع المتظاهرين هو ذو الهمة شاليش والثاني بتمويل نظام دمشق ويدعى رياض شاليش.

واتهم الاثنان الاخيران بانهما مصدر لتمويل النظام وهما خالد قدور ورياض القوتلي.

المزيد حول هذه القصة