تونس: الحكم غيابيا بالسجن 15 عاما على زين العابدين بن علي

حسني الباجي(يمين) وبشير محفوظي محاميا بن علي مصدر الصورة AFP
Image caption دفاع بن علي انسحاب احتجاجا على رفض طلب التأجيل

أصدرت محكمة تونسية يوم الاثنين حكما غيابيا بالسجن 15 عاما بحق الرئيس السابق زين العابدين بن علي بعد إدانته بتهم بتهمة حيازة اسلحة ومخدرات في قصر الرئاسة.

كما حكم على بن علي بغرامة قيمتها 108 الاف دينار تونسي( نحو 78 ألف دولار)، واستغرقت مداولات هيئة المحكمة ست ساعات قبل ان تصدر حكمها.

ويعد هذا ثاني حكم غيابي يصدر بحق بن علي الذي فر مع أسرته إلى السعودية في يناير/كانون الثاني الماضي.

وكان قد حكم الرئيس السابق وزوجته في 20 يونيو/ حزيران الماضي بالسجن 35 عاما بتهمة الاستيلاء على أموال عامة.

واعتبر بن علي ان محاكمته الثانية "منعدمة الوجود" وتندرج "في سياق حملة التشهير السياسي", بحسب ما نقل عنه محاميه أكرم عازوري في بيان صدر في بيروت.

وصدر الحكم من أول جلسة والتي شهدت انسحاب هيئة الدفاع عن بن علي احتجاجا على رفض هيئة المحكمة طلب التأجيل.

وقال حسني الباجي أحد المحامين "لا نريد المشاركة في هذه المحاكمة ونحن ننسحب".

وفي مستهل الجلسة أشار رئيس المحكمة القاضي التهامي الحافي الى ان "المتهم لم يحضر وهو بحالة فرار".

وعلق القاضي الجلسة لفترة قصيرة بعد صيحات من الحضور داخل القاعة الذين انتقدوا بشدة هيئة الدفاع عن الرئيس السابق.

واتهم أحد الحاضرين المحامين بانهم" خانوا قضية تونس" بقبولهم الدفاع عن بن علي.

وفي وقت سابق أصدرت مؤسسة لبنانية للمحاماة تشارك في الدفاع عن الرئيس السابق بيانا قالت فيه إن محاميها لن يشاركوا في المحاكمة التي وصفتها بالمشينة.وأضاف البيان ان المحاكمة" تنتهك معايير المحاكمة العادلة".

وبحسب نص الاتهام الذي تلاه القاضي فإن بن علي يحاكم بعد اكتشاف كيلوغرامين من المخدرات واسلحة وقطع اثرية في القصر الرئاسي بقرطاج بعيد مغادرته إلى السعودية في 14 يناير/كانون الثاني الماضي.

المزيد حول هذه القصة