مصر: تبرئة ثلاثة وزراء سابقين والسجن خمس سنوات لوزير التجارة السابق

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قالت مصادر صحفية مصرية إن محكمة جنايات القاهرة قضت يوم الثلاثاء ببراءة كل من وزير الإعلام السابق أنس الفقي ووزير المالية السابق يوسف بطرس غالي من تهمة إهدار المال العام.

وحوكم هؤلاء بتهم استغلال أموال الدولة في الدعاية للحزب الوطني الذي صدر بعد الثورة المصري حكم بحله.

مصدر الصورة Reuters
Image caption صدر بحق غالي حكم آخر بالسجن في قضية منفصلة

وفي قضية أخرى برأت المحكمة برأت أحمد المغربي وزير الإسكان السابق، ومحمد عهدي فضلي رئيس مؤسسة أخبار اليوم السابق، ورجلي الأعمال وحيد متولي الإماراتي الجنسية، ولطفي منصور من تهمة الاستيلاء على 133 فدان من أرض تابعة لمؤسسة اخبار اليوم، وإهدار 660 مليون جنيه.

يشار إلى أن غالي خارج مصر حاليا وتردد أنه يقيم في بريطانيا، وقد صدر ضده حكم غيابي بالسجن ي 30 سنة لادانته باهدار المال العام، وتهم اخرى.

اما الفقي والمغربي ووفضلي فكانا محبوسين على ذمة التحقيقات في اتهامات الفساد التي وجهت إليهم.

رشيد

مصدر الصورة Reuters
Image caption اتهم رشسيد بإهدار المال العام في مركز تحديث الصناعة

من جهة أخرى أصدرت محكمة جنايات القاهرة حكما غيابيا على وزير التجارة والصناعة السابق رشيد محمد رشيد بالسجن خمس سنوات بعد إدانته بتهمة إهدار المال العام.

كما غرمت المحكمة رشيد مليوني جنيه مصري( نحو 335.8 ألف دولار أمريكي) وأمرت بأن يدفع مبلغا مماثلا إلى خزانة الدولة على سبيل التعويض.

يشار إلى أن رشيد غادر مصر بعد تنحي الرئيس حسني مبارك وذلك قبل أن يصدر قرار بمنع سفر الوزراء السابقين وعدد من رجال الأعمال دون الحصول على تصريح.

واتهم الإدعاء رشيد ورجلي الأعمال أيمن نديم و حلمي أبو العيش بالتورط في إهدار المال العام في مركز تحديث الصناعة إهدى الهيئات التي تديرها الحكومة المصرية.

وقضت المحكمة أيضا بمعاقبة نديم بالسجن 5 سنوات وتغريمه مليوني جنيه وإعادة مليوني جنيه أخرى إلى الدولة.

وقررت المحكمة بمعاقبة حلمي أبو العيش بالحبس لمدة عام مع إيقاف التنفيذ ورد 12 مليون جنيه.

المزيد حول هذه القصة