مصر: إحالة 25 بينهم سرور والشريف للجنايات في قضية" موقعة الجمل"

 الثورة المصرية مصدر الصورة AFP
Image caption قتل متظاهري الثورة لايزال قضية ساخنة في مصر

أحالت النيابة العامة في مصر صفوت الشريف أمين عام الحزب الوطني ورئيس مجلس الشورى السابق وفتحي سرور رئيس مجلس الشعب السابق إلي محكمة الجنايات في القضية المعروفة إعلاميا بموقعة الجمل.

وشمل قرار الإحالة إلى القضاء الجنائي ثلاثة وعشرين شخصا آخرين بتهم القتل والشروع في قتل المتظاهرين في يوم الثاني من شهر فبراير/شباط الماضي.

كما شملت قائمة المتهمين عائشة عبد الهادي وزير القوى العاملة والهجرة السابقة ، وماجد الشربينى أمين العضوية السابق بالحزب الوطنى المنحل، ومحمد الغمراوى ، ورجل الأعمال الشهير محمد أبوالعينين ، وعبد الناصر الجابرى ، ويوسف هندواى خطاب ، وشريف والى ، ووليد ضياء الدين ، ومرتضى منصور ونجله أحمد مرتضى منصور، وحسين مجاور ، ورجل الأعمال المعروف إبراهيم كامل ، وأحمد شيحة ، وحسن تونسى فرحات ، ورجب هلال حميدة ، ورجل الاعمال طلعت القواس ، وإيهاب أحمد بدوى وشهرته إيهاب العمدة ، وعلى رضوان احمد محمد ، وسعيد عبدالخالق ، ومحمد عودة، ووحيد صلاح جمعة ، وحسام الدين مصطفى حنفى ، وهانى عبدالرؤوف عبدالرحمن .

وقالت التقارير إن محمود السبروت رئيس هيئة التحقيق القضائية المنتدبة من وزير العدل للتحقيق القضية طلب من محكمة استئناف القاهرة برئاسة المستشار السيد عبد العزيز عمر تحديد جلسة عاجلة أمام محكمة جنايات القاهرة لمحاكمة المتهمين .

وقال قرار الإحالة إن المتهمين" شرعوا في قتل المتظاهرين بقصد الارهاب وإحداث عاهات مستديمة بهم والتعدى عليهم بقصد".

المزيد حول هذه القصة