سورية: 15 قتيلا في جمعة "لا للحوار" وواشنطن تنفي اتهامات دمشق

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال ناشطون إن قوات الأمن السورية قتلت 15 متظاهرا في مختلف انحاء سورية خلال تصديها للمتظاهرين الذي خرجوا في تظاهرات حاشدة في عدة مدن سورية واضخمها في مدينة حماه وسط سورية والتي زارها سفير الولايات المتحدة في سورية والتي قوبلت بانتقادات حادة من قبل الحكومة السورية.

وبحسب ناشطين حقوقيين فقد قتلت قوات الامن خلال تفريقها للمظاهرات التي دعا اليها ناشطون تحت شعار "لا للحوار" مع النظام, ستة متظاهرين في مدينة الضمير في ريف دمشق وخمسة في حمص وسط البلاد ومتظاهرين اثنين في حي الميدان بوسط العاصمة وشخصا واحدا في معرة النعمان شمال سورية.

|تحريض"

وسارعت دمشق الى اتهام واشنطن بالتورط في الحركة الاحتجاجية التي تشهدها البلاد منذ اربعة اشهر و"التحريض على التصعيد" اثر زيارة السفير روبرت فورد الى حماة التي تظاهر فيها الجمعة اكثر من 450 الف شخص.

ووصل فورد الى المدينة الخميس وغادرها الجمعة بعد لقائه عددا من المتظاهرين بحسب واشنطن، في حين لحق به نظيره الفرنسي اريك شوفالييه الجمعة لتعبير عن "التزام فرنسا بالوقوف الى جانب الضحايا", كما اعلنت باريس.

واعربت الادارة الاميركية عن "استيائها" من رد فعل دمشق على زيارة فورد الى حماة، مجددة التأكيد على ان واشنطن ابلغت دمشق مسبقا بهذه الزيارة وان السفير التقى بمواطنين عاديين خلال الزيارة ولم يشاهد "اي جماعات مسلحة" هناك بعكس ما تقوله الحكومة السورية.

وصرحت المتحدثة باسم الخارجية الامريكية فيكتوريا نالاند ان قول الحكومة السورية انها تفاجأت بالزيارة التي قام بها فورد الى حماة "لا معنى له".

واضافت ان المتظاهرين في حماة احتشدوا الجمعة لتحية السفير وغطوا الزجاج الامامي لسيارته بالورود التي نثروها عليها ولكنه رفض الترجل من السيارة لتحيتهم كي لا يحول التظاهرة عن مجراها ويصبح محطا للانظار.

Image caption خرجت من حماة أكبر التظاهرات التي شهدتها سورية

واوضحت نالاند ان السفير ولدى مغادرته حماة عند الظهيرة بالتوقيت المحلي واكب سيارته متظاهرون على متن دراجات نارية لخشيتهم على سلامته وان هدف الزيارة هو التواصل مع الشعب السوري وابراز الدعم الامريكي للشعب السوري في التظاهر السلمي.

وقالت وزارة الداخلية السورية في بيان لها اليوم الجمعة إن السفير الأمريكي التقى في حماة ببعض من وصفتهم بـ "بالمخربين وحضهم على التظاهر والعنف ورفض الحوار" كما التقى بعض الاشخاص تحت غطاء زيارته لبعض المشافي.

كما كان السفير الفرنسي في سوريا اريك شوفالييه قد وصل الى المدينة التي تحاصرها الدبابات منذ عدة ايام وسط مخاوف من اقتحامها للمدينة التي قتل فيها نحو 23 شخصا خلال الايام القليلة الماضية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو ان "السفير الفرنسي في سورية (اريك شوفالييه) توجه الى حماة بالامس وقد زار خصوصا واحدة من اكبر مستشفيات المدينة حيث التقى الفرق الطبية وعددا من الجرحى واهاليهم".

وجرتا مظاهرات في العاصمة دمشق، حيث قال ناشطون وسكان لـ بي بي سي إن تظاهرة خرجت في حي الميدان قرب جامع الحسن عقب صلاة الجمعة وتم تفريقها بالقوة من قبل الأجهزة الأمنية.

كما خرجت تظاهرة أخرى في منطقة ركن الدين وتم تفريقها دون سقوط ضحايا واخرى في احياء القدم والبرزة والمعضمية ولم يبلغ عن أي احتكاك مع قوات الأمن.

وفي مدينة حماة، قال سكان لـ بي بي سي إن حشوداً بالآلاف تجمعوا بعد صلاة الجمعة في ساحة العاصي في ظل غياب أمني كامل، بينما لا تزال قوى الجيش موجودة في محيط المدينة وتمنع سكان القرى المجاورة من النزول إلى المدينة.

وقالت منظمة حقوقية لوكالة فرانس برس الجمعة ان اكثر من 450 الف شخص خرجوا للتظاهر في مدينة حماة.

مصدر الصورة AFP
Image caption وصفت مظاهرات حماة الأسبوع الماضي بأنها الأكبر منذ اندلاع الاحتجاجات ضد الرئيس بشار الأسد

أما في حمص، فخرجت تظاهرات في أحياء الوعر والخالدية وباب عمر وكذلك في مدن المحافظة مثل القصير وتلبيسة والرستن.

وفي الجزيرة المجاورة للحدود العراقية شمال شرق سورية، خرجت تظاهرات في كل من عامودا والقامشلي والميادين وكان أكبرها في دير الزور بالآلاف حيث تجمعوا في ساحة المدينة.

وفي شمال غربي سورية، شهدت مدينة إدلب تظاهرة حاشدة خرجت من جامع الروضة وجامع الرحمن وجامع الأبرار. كما شهدت قرى ومدن ريف إدلب، متل بنش وخان شيخون وأريحا وكفر نبل تظاهرات أيضاً.

أما في شمال سورية، فشهدت أحياء الصاخور والشعار وسيف الدولة في مدينة حلب تظاهرات وكان أكبرها في منطقة صلاح الدين.

من جهة اخرى قال مدونون سوريون ان زمليهم المدون السوري أنس المعراوي اعتقل قبل اسبوع في منطقة كفرسوسة بدمشق.

واطلق هؤلاء المدونون حملة للافراج عنه تضمنت صفحة على موقع فيسبوك تدعو لاطلاق سراحه.

أ

المزيد حول هذه القصة