هيومان رايتس ووتش تتهم السلطات السورية باللجوء الى "القتل" لتفريق المتظاهرين

مظاهرة في دمشق مصدر الصورة Reuters
Image caption رغم العنف تسمتر الاحتجاجات

اتهمت منظمة هيومان رايتس ووتش الحكومة السورية باللجوء الى اسلوب القتل خلال تصدي قواتها للمتظاهرين في مختلف المدن السورية.

وقالت المنظمة في بيان اصدرته السبت بعد يوم من مقتل 15 متظاهرا حسب نشطاء المعارضة ومنظمات حقوق الانسان في سورية ان قوات الامن السورية تطلق الرصاص الحي على المدنيين العزل وتعذب المعتقلين حسب شهادات عدد من الجنود وعناصر الامن الذين فروا من سورية مؤخرا.

وجاء في البيان "جميع المقابلات التي اجرتها المنظمة مع المنشقين اكدت على ان قادتهم اخبروهم ان يقومون بمحاربة المندسين والسلفيين والارهابيين لكنهم تفاجأوا بمواجهة متظاهرين مسالمين ورغم ذلك اصر القادة على اطلاق النار على المتظاهرين في العديد من الحالات وان الجنود الذين يرفضون تنفيذ الاوامر معرضون للقتل باطلاق النار عليهم".

واوردت المنظمة شهادة احد المنشقين حول حادثة وقعت في مدينة حمص وسط سورية وجاء فيها " كان المحتجون جالسون في احدى الساحات وجاءتنا الاوامر باطلاق النار على المحتجين وقمنا باطلق النار لمدة اكثر من نصف ساعة حيث قتلنا عددا كبيرا منهم وبعد نصف ساعة جاءت جرافة وسيارات اطفاء حيث قامت الجرافة بتحميل الجثث في شاحنة ولا اعرف الى اين تم نقل الجثث".

يذكر الاحتجاجات التي تشهدها سورية منذ ما يقارب اربعة اشهر اسفرت عن مقتل اكثر من 1300 من المتظاهرين واعتقال الالاف من قبل قوات الامن.

المزيد حول هذه القصة