ليبيا: هجوم مضاد لقوات القذافي جنوب غرب طرابلس

معارضون يحملون علمهم مصدر الصورة jupiter still
Image caption تحاول القوات الموالية للقذافي عرقلة تقدم المعارضة

شنت القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي هجوما مضادا الأحد على قوات المعارضة المتقدمة نحو العاصمة طرابلس وعلى بعد 50 كيلومترا جنوب غربها، حسبما أفاد مراسل وكالة الأنباء الفرنسية.

وردت المعارضة بالقذائف المضادة للدبابات فيما تحاول الحفاظ على مواقعها في قرية قوالش الاستراتيجية في الطريق إلى طرابلس.

وقبل ساعات من الهجوم شن الحلف الاطلسي غارة استهدفت مواقع كتائب القذافي قرب بلدة تبعد 17 كلم عن قوالش,

وقد شن مقاتلو المعارضة هجوما شاملا انطلاقا من جبال نفوسة واستولوا على قوالش.

وعلى خط مواز انتقلوا للهجوم على الساحل وهم يتقدمون نحو وسط مدينة زليتن التي تبعد 150 كلم شرق طرابلس.

وأعلنت قوات المعارضة أنها تواصل تقدمها نحو زليتن التي تسيطر عليها القوات الموالية للقذافي عن مقتل أحد أفرادها وجرح 32 جراء انفجار ألغام زرعتها القوات الموالية.

وقالت قوات المعارضة التي تحاول التقدم غربا من مدينة مصراتة المحاصرة منذ مدة إن الألغام زرعت من قبل قوات القذافي من مواقعها حول زليتن.

وقال بيان أرسلته المعارضة إلى وكالة الأنباء الفرنسية "استشهد أحد مقاتلينا وأصيب 32 آخرون بعد أن زرعت قوات معمر القذافي لغما مضادا للأفراد في مواقعها القديمة في حي سوق الثلاثاء في زليتن".

وزليتن ـ التي كانت تعتبر معقلا للقوات الموالية للقذافي ـ هي الحلقة الرئيسية على الطريق من مصراتة إلى العاصمة طرابلس.

المزيد حول هذه القصة