اليمن: صالح يلتقي في السعودية بموفد أوباما لمكافحة الإرهاب

علي عبد الله صالح يتلقى العلاج في السعودية مصدر الصورة AP
Image caption يتلقى صالح العلاج في السعودية منذ شهر

أعلن التلفزيون الرسمي اليمني الاحد ان الرئيس علي عبدالله صالح التقى مسؤولا أمريكيا رفيعا في مكافحة الارهاب في العاصمة السعودية الرياض حيث يتلقى العلاج منذ اكثر من شهر.

وعرض التلفزيون صورا تظهر الرئيس اليمني يستقبل جون برينان مستشار الرئيس الامريكي باراك اوباما لشؤون مكافحة الارهاب في المستشفى العسكري بالرياض.

وأصيب صالح في هجوم استهدف قصره الرئاسي في حزيران/يونيو الماضي.

وقد بدا الرئيس اليمني في وضع افضل مما كان عليه حين ظهر الخميس الماضي للمرة الأولى منذ اصابته جراء الهجوم الذي تعرض له وتحدث داعيا الى الحوار والمشاركة.

وسلم برينان الرئيس اليمني رسالة من نظيره الاميركي اعرب فيها عن سروره لتحسن الوضع الصحي لصالح, وفق ما اعلنت وزارة الدفاع اليمنية.

وأضافت الوزارة أن صالح , حمل الموفد الأمريكي رسالة الى اوباما شكره فيها على "على دعم الولايات المتحدة لوحدة وامن واستقرار اليمن".

وحسب بيان الوزارة أكد صالح أيضا ان "اليمن بحاجة الى الدعم والمساندة في الجانب الاقتصادي والتنموي وذلك للحد من الفقر والبطالة التي تمثل بيئة خصبة لتفشي مظاهر الارهاب".

في المقابل أعلن البيت الأبيض في بيان ان برينان دعا الرئيس صالح إلى التوقيع على اتفاق لنقل السلطة في اسرع وقت ممكن.

واوضح البيان ان "الولايات المتحدة ترى ان العملية الانتقالية في اليمن يجب أن تبدأ على الفور حتى يتمكن الشعب اليمني من تحقيق طموحاته".

وقد أفاد مراسلنا في صنعاء عبد الله غراب أن أنصار الحزب الحاكم يطلقون الرصاص الحي في الهواء مجددا في صنعاء وبقية مدن البلاد ابتهاجا بظهور الرئيس ه صالح مجددا على شاشة التلفزوين.

وكانت مصادر طبية قالت لبي بي سي إن 21 شخصا قتلوا وجرح المئات برصاص أنصار الحزب الحاكم في افراحهم بظهور الرئيس قبل أيام على شاشة التلفزيون لأول مرة

ويحكم صالح اليمن منذ 33 عاما ويواجه انتفاضة شعبية منذ 27 كانون الثاني/يناير الماضي.

كما يستغل مسلحون مرتبطون بتنظيم القاعدة حالة الاضطراب في البلاد، مستعرضين قوتهم في منطقة الجنوب الذي يغيب فيه حكم القانون.

ويسيطر هؤلاء الآن على مدينتين بما فيهما زنجبار عاصمة إبين القريبة من مدينة عدن الاستراتيجية على بحر العرب.

المزيد حول هذه القصة