غارات إسرائيلية على أنفاق التهريب على الحدود بين مصر وقطاع غزة

استهداف أنفاق التهريب في رفح مصدر الصورة Reuters
Image caption تراجع استخدام الفلسطينيين لأنفاق التهريب بعد رفع مصر للقيود المفروضة على معبر رفح.

شنَّت الطائرات الإسرائيلية في وقت متأخر من ليل الأربعاء غارات على مناطق أنفاق التهريب في مدينة رفح الواقعة على الحدود بين مصر وقطاع غزة، وعلى مناطق زراعية مفتوحة بالقرب من مستشفى الوفاء لرعاية المسنين شمالي القطاع.

وقال مراسل بي بي سي في غزة، شهدي الكاشف، إنه لم ترد حتى الآن تفاصيل عن وقوع إصابات أو خسائر جرَّاء الغارات على المناطق المذكورة.

وكانت الإذاعة الإسرائيلية قد أعلنت في وقت سابق عن سقوط صاروخين أطلقهما مسلحون من قطاع غزة على منطقة النقب الغربي جنوبي إسرائيل دون أن تؤدي إلى وقوع إصابات أو أضرار.

جماعة سلفية

وفي بيان أرسلته إلى مكتب بي بي سي في غزة، أعلنت جماعة سلفية تطلق على نفسها اسم "التوحيد والجهاد" مسؤوليتها عن إطلاق الصاروخين على النقب.

تأتي هذه التطورات في أعقاب مقتل فلسطيني برصاص في غارة للجيش الإسرائيلي على مخيم لللاجئين قرب مدينة نابلس في الضفة الغربية.

فقد أفاد مسؤولون في أجهزة الأمن الفلسطينية بأن ابراهيم سرحان، البالغ من العمر 21 عاما، قتل نتيجة إصابته برصاصتين أثناء تواجده في مسجد في المخيم خلال قيام الجيش الإسرائيلي بعملية تفتيش عن ناشط من الجهاد الإسلامي لم يتم توقيفه.

وقال أقارب القتيل إنه اُصيب في ساقيه عندما كان يؤدي صلاة الفجر في مسجد في المخيم المذكور.

وأضافوا أنه توفي بسبب مضاعفات إصابته والتأخر بإسعافه، إذ لم تسمح السلطات الإسرائيلية لسيارة الإسعاف بالوصول إلى المكان إلاَّ بعد مرور ساعتين على وقوع الحادث.

عبوات ناسفة

مصدر الصورة AFP
Image caption قام الجيش الإسرائيلي باعتقال 7 أشخاص في قطاع غزة.

ويقول الجيش الإسرائيلي إن جنوده تعرضوا لهجوم شنه شباب فلسطينيون قام البعض منهم برمي عبوات ناسفة عليهم، وأن الشاب القتيل "أُصيب أثناء محاولته الهرب".

وقام الجيش الإسرائيلي باعتقال 7 أشخاص في هذه العملية.

وكان سلاح الجو الإسرائيلي قد شن ليلة الثلاثاء/الأربعاء غارتين جويتين على شمال قطاع غزة مستهدفا مصنعين للأسلحة، حسبما أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان له لاحقا.

وبرَّر الجيش الإسرائيلي الغارتين بأنهما "جاءتا إثر إطلاق ثلاثة صواريخ" مساء الثلاثاء من قطاع غزة على جنوب إسرائيل، لم تسفر عن وقوع ضحايا.

المزيد حول هذه القصة