اليمن:"ائتلافات شباب الثورة" تعلن تشكيل مجلس رئاسي انتقالي

 اليمن مصدر الصورة AP
Image caption مسؤول يمني: الرئيس صالح يعود من السعودية قريبا

أعلنت مجموعة من "ائتلافات شباب الثورة" في اليمن تشكيل مجلس رئاسي انتقالي يتألف من شخصيات وطنية لإدارة شئون البلاد لفترة لا تزيد عن تسعة أشهر حتى تجرى انتخابات رئاسية بعد اعداد دستور جديد.

ويرى محللون في ذلك تصعيدا جديدا في تحركات" ائتلاف شباب الثورة" قبل العودة المحتملة للرئيس صالح الى البلاد.

وقال عبد الله غراب، مراسل بي بي سي في صنعاء، إن المجموعة تهدف إلى إسقاط كل ما تراه " رموز نظام الرئيس صالح" وتسمية 17 شخصية للمجلس الرئاسي الانتقالي وقائد أعلى للقوات المسلحة ورئيس لمجلس القضاء الأعلى ومجلس انتقالي يتكون من 501 شخصية وطنية تضم كل مكونات المعارضة داخل اليمن وخارجها لإدارة شؤون البلاد لفترة لا تزيد على تسعة أشهر حتى تجرى انتخابات رئاسية بعد إعداد دستور جديد للبلاد.

غير أن مراسلنا أشار إلى أن هذه الخطوة لا تحظى بإجماع بقية المعتصمين في ساحات الاعتصام في صنعاء.

وأضاف أن هذا الاعلان لا يحظى بدعم قيادات المعارضة في الوقت الحالي.

اما نائب وزير الاعلام اليمني عبده جندي فقد قلل من شأن هذا المجلس.

صالح

من جهة اخرى أعلنت وزارة الإعلام اليمنية أن الرئيس اليمني سيعود من السعودية إلى اليمن قريبا

وقال عبده الجندي في مؤتمر صحفي: "الرئيس بصحة جيدة وسيعود قريبا. فهو لا يزال بانتظار نصيحة الاطباء".

ويتلقى الرئيس صالح العلاج في السعودية حاليا بعد إصابته خلال هجوم على مسجد القصر الرئاسي في صنعاء في الثالث من الشهر الماضي.

ولم يؤكد الجندي شائعات تقول إن صالح قد يعود إلى اليمن الأحد أو الإثنين.

وكان صالح قد ظهر للمرة الاولى، منذ سفره إلى السعودية، عبر شاشة التلفزيون اليمني في السابع من الشهر الحالي محروق الوجه والضمادات تغطي يديه.

وفي العاشر من الشهر الحالي استقبل صالح جون برينان مستشار الرئيس الاميركي لمكافحة الارهاب الذي طلب منع توقيع خطة مجلس التعاون الخليجي، حسبما أعلن البيت الابيض.

ويواجه نظام حكم الرئيس صالح انتفاضة شعبية منذ شهر يناير كانون الثاني الماضي. كما يشهد اليمن من حين لآخر مسيرات مؤيدة له.

أ

المزيد حول هذه القصة